نتنياهو ربط بين التصدي لإيران وإقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح (رويترز)

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا بمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية، وقال -أمام حشد من زعماء وأفراد الجالية اليهودية في مدينة تورنتو الكندية- إن الدولة الفلسطينية المستقبلية يحب أن تكون منزوعة السلاح.
 
واعتبر نتنياهو أن إسرائيل تواجه تحديات لا تواجهها الدول الأخرى, قائلا إن "التحدي الأول وقبل كل شيء يتمثل في منع إيران من تطوير أسلحة نووية".
 
وأضاف "علينا أن نكون متأكدين من أن هذا النظام الرائد في رعاية الإرهاب عالميا، هذا النظام الذي ينكر المحرقة دونما خجل، ويتحدث عن محو إسرائيل من على وجه الأرض، لن يتمكن من امتلاك أسلحة الموت الشامل".
 
كما اعتبر أن الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان وغزة, "جاء بإيران إلى المنطقة", قائلا إنه "يجب ألا نكرر أخطاء الماضي, فعندما انسحبت إسرائيل من جنوب لبنان تحركت إليه إيران، وعندما انسحبت إسرائيل من غزة جاءت إيران مرة أخرى. يجب ألا نكرر هذا الخطأ للمرة ثالثة، لأننا لا نستطيع تحمل أن تأتي إيران إلى التلال المطلة على تل أبيب".


 
الدولة الفلسطينية
وتطرق نتنياهو إلى مستقبل الدولة الفلسطينية، قائلا إنه يتعين التأكد من أن أي دولة فلسطينية مستقبلية ينبغي أن تكون منزوعة السلاح، لمنع إيران من إقامة ما سماها "دولة بالوكالة في الضفة الغربية".
 
وشدد على ضرورة ضمان تحقيق السلام الذي تقوم أسسه على الأمن, مشيرا إلى أن السلام الوحيد الذي يدوم هو السلام الذي يمكن الدفاع عنه.
 
يشار إلى أن زيارة نتنياهو الحالية لكندا تأتي قبل زيارته لواشنطن غدا الثلاثاء للتباحث مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن محادثات السلام غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.


المصدر : الجزيرة + الفرنسية