عاصفة أغاثا تخلف 90 قتيلا
آخر تحديث: 2010/5/31 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/31 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/18 هـ

عاصفة أغاثا تخلف 90 قتيلا

الانهيارات الطينية فاقمت الخسائر في غواتيمالا (الفرنسية)

ارتفع إلى 90 قتيلا عدد ضحايا العاصفة "أغاثا" التي تجتاح مناطق متفرقة من أميركا الوسطى, وسط مخاوف من حدوث مزيد من الانهيارات الطينية.
 
وكانت غواتيمالا هي الأكثر تضررا إلى جانب السلفادور وهندوراس والمكسيك، حيث أعلن عن مقتل عشرات الأشخاص, بعد أن اجتاحت "أغاثا" منطقة الساحل قرب الحدود مع المكسيك, فيما أجبر أكثر من 74 ألف شخص على الفرار من منازلهم.
 
وتحدثت رويترز عن انهيار طيني "هائل" غمر حيا بأكمله في بلدة سان أنطونيو بالبو الواقعة على بعد 160 كلم جنوب شرق العاصمة.
 
كما عزلت الانهيارات عدة بلدات وقرى, وسط مخاوف متزايدة من مقتل العديد من الأشخاص وتوقعات بارتفاع عدد الضحايا.

يأتي ذلك بينما توقع عمال الطوارئ هطول مزيد من الأمطار لعدة أيام أخرى. وقد فاضت الأنهار بالفعل, ودفنت الانهيارات الأرضية منازل في بلدات ومدن على حد سواء وجرفت مياه الفيضانات جسرا على طريق سريع قرب غواتيمالا سيتي، حيث ظلت أحياء كثيرة بلا كهرباء.
 
وبينما تتزايد المخاوف بشأن محصول البن في غواتيمالا التي تعد المنتج الأكبر في المنطقة, أشار الرئيس ألفارو كولوم إلى أن الأمطار تسببت في ارتفاع منسوب المياه إلى أكثر من متر في بعض المناطق, لكنه تحدث عن إمكانية تحسن الإمدادات الجوية لبعض المناطق المتضررة.
 
وحذر المسؤولون في غواتيمالا من أن الفيضانات الناجمة عن العاصفة قد تزداد حدة بسبب الرماد المنبعث من بركان باكايا جنوب العاصمة الذي سد شبكات الصرف.
 
وتسبب البركان الذي ثار يوم الخميس الماضي في إغلاق المطار الدولي الرئيسي بالبلاد، ولا يتوقع مسؤولو الطيران الانتهاء من عمليات إزالة الغبار والحطام من على مدرج المطار قبل يوم الثلاثاء على الأقل.
 
أما في السلفادور, فقد أعلن الرئيس موريشيو فونيس أن تسعة أشخاص قتلوا وأن أكثر من ثمانية آلاف شخص موجودون في الملاجئ.
 
كما تحدثت تقارير عن مقتل ثمانية أشخاص في هندوراس, وسط تحذيرات من مسؤولي الطوارئ باحتمال حدوث انهيارات أرضية من التلال المشبعة بالمياه. وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ في العديد من الإدارات والمناطق.
المصدر : وكالات

التعليقات