أوباما ونتنياهو يبحثان غدا قرار مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر رسمي إسرائيلي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلقى ضمانات صريحة من الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن اتفاق الأمم المتحدة المتعلق بإقامة منطقة شرق أوسط خالية من السلاح النووي، لا يهدد إسرائيل.

وأضاف المصدر في بيان من تورنتو بكندا حيث يوجد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن نتنياهو تلقى قبل نحو أسبوعين رسالة من أوباما تحوي ضمانات أميركية بتطوير قدرات إسرائيل الإستراتيجية وفي مجال الردع.

وأشار البيان إلى أن الرسالة تضمنت تعهدات أميركية بمنع صدور أي قرارات أممية من شأنها الإضرار بالمصالح الحيوية لإسرائيل.

غضب بإسرائيل
واعتبر المراقبون هذه التصريحات محاولة من الحكومة الإسرائيلية للتقليل من صدمة المفاجأة في الشارع الإسرائيلي التي أحدثها تمرير قرار المؤتمر الدولي لمراجعة معاهدة منع الانتشار النووي الذي اختتم أعماله في نيويورك الجمعة، ودعا إسرائيل بالاسم إلى توقيع المعاهدة وإخضاع منشآتها النووية لتفتيش الأمم المتحدة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية "إن مساندة الولايات المتحدة للقرار بعد سنوات من دعم إسرائيل في هذا المجال, جاء بمثابة مفاجأة كبرى", مضيفة أن الحكومة الإسرائيلية غاضبة من إدارة الرئيس أوباما لفشلها في منع صدور القرار.

وتأتي هذه التطورات قبيل اللقاء المرتقب عقده غدا الثلاثاء في واشنطن بين أوباما ونتنياهو, والذي من المنتظر أن يبحث مسألة القرار الأممي، حسب الوفد المرافق لرئيس الوزراء الإسرائيلي.

يذكر أن إسرائيل رفضت بيان مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي ووصفته بـ"المعيب والزائف", وقالت إن "إسرائيل -بوصفها دولة غير موقعة على معاهدة منع انتشار الأسلحة- غير ملزمة بقرارات المؤتمر الذي لا يملك سلطة عليها".

المصدر : الفرنسية