الآلاف يتظاهرون في داكا احتجاجا على نشر صور مسيئة للإسلام على فيسبوك (الفرنسية)

حجبت بنغلاديش موقع "فيسبوك" على شبكة الإنترنت بسبب وضعه صورا كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وصورا "مقيتة" لقادة هذا البلد المسلم نشرت على موقع التواصل الاجتماعي.
 
ووفقا لما ذكره مسؤولو الحكومة أمس السبت فإن الموقع "يستخدم للسخرية من السياسيين وللإساءة للأغلبية المسلمة في البلاد".
 
وأمرت "هيئة تنظيم الاتصالات" في بنغلاديش اثنين من شركات توزيع خدمة الإنترنت في البلاد بغلق الموقع بعد اعتقال شاب بتهمة وضع صور ورسوم ساخرة لسياسيين على الموقع.
  
وجاء بالأمر الرسمي أن الموقع سيظل مغلقا لحين صدور تعليمات أخرى، وقال رئيس اللجنة ضياء أحمد إن بعض الصور والرسوم الكاريكاتيرية تضر المشاعر الدينية للمواطنين المسلمين، مضيفا أنه بعد فشل غلق هذه الروابط قررت الهيئة إصدار الآمر بإغلاق الموقع بصورة مؤقتة. 
 
إجراء مؤقت
وأوضح القائم بأعمال رئيس اللجنة حسن محمد ديلوار إن بعض الروابط على الموقع تتضمن صورا مهينة لقادة البلاد من بينهم مؤسس الدولة الشيخ مجيب الرحمن ورئيسة الوزراء الحالية الشيخة حسينة واجد وزعماء المعارضة.

وقال ديلوار إن السلطات "لا يمكن أن تتسامح مع هذه الصور الهجومية على النبي محمد صلى الله عليه وسلم والقادة السياسيين" لكنه أشار إلى أن الحظر مؤقت، وستتم إعادة فتح فيسبوك مرة واحدة "بعد محو الصفحات التي تحتوي على الصور البغيضة".
 
وكان محبوب علام من داكا قد اعتقل في وقت سابق لنشره رسوما كاريكاتيرية لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد وزعيمة المعارضة خالدة ضياء على الموقع.

وقام فريق الاستخبارات الخاصة التابع لقوات التدخل السريع بإلقاء القبض عليه، ووجهت إليه تهمة "نشر الحقد وإهانة قادة البلاد".
    
احتجاج
وخرج الآلاف من المواطنين الجمعة إلى شوارع العاصمة داكا في مظاهرة احتجاجية تطالب الحكومة بحظر"الدعاية المعادية للإسلام" بعد ظهور حملة على فيسبوك تحمل عنوان "الكل يرسم محمد اليوم".
 
وقال منظم المظاهرة حماية الدين أمام آلاف المحتجيين الذين ارتدوا ثيابا بيضاء "إن رسم الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد صلي الله عليه وسلم، هي هجوم على الإسلام، وهذا هو مهين  للإسلام للغاية".
 
وكانت باكستان اتخذت قرارا مماثلا السبت الماضي شمل أيضا إغلاق موقع يوتيوب، لكنها أعلنت الأربعاء إعادة فتح الموقع مع إبقاء حجب الصفحات التي اعتبر مضمونها "مهينا".

المصدر : وكالات