شويبله أكد أنه لا يستبعد فرض مزيد من الضرائب (الأوروبية-أرشيف)
ظهرت بوادر انقسام وشيك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا بسبب عزم الحزب المسيحي الديمقراطي زيادة الضرائب لدعم الموازنة حيث من المتوقع أن يعارضه شركاؤه.
 
وكان وزير المالية فولفغانغ شويبله أكد في تصريح لصحيفة بيلد أم زونتاج ينشر غدا أنه لا يستبعد فرض المزيد من الضرائب والرسوم الإضافية لدعم الموازنة الألمانية.
 
واعتبر أن رفع الضرائب "ليس أدوات للتنغيص على المواطنين"، فهم "يريدون تخفيض حجم الاستدانة"، وحذر من التمادي في التقشف فيما يتعلق بالنفقات الاجتماعية حتى لا يؤدي ذلك لأضرار اجتماعية تمس بالدرجة الأولى الأقل دخلا.
 
ورأى أن وظيفة الائتلاف الحاكم أصبحت الآن التقليل من النفقات بقدر الإمكان مما يعني احتمال إلغاء بعض الامتيازات الضريبية.
 
لكن هذه الخطوة تتعارض مع مواقف شركاء الحزب في الائتلاف حيث كان الحزب الديمقراطي الحر وافق هذا الشهر على مضض على التخلي عن خطط لخفض الضرائب.

المصدر : الألمانية