دميتري ميدفيديف (يمين) وباراك أوباما يوقعان "ستارت2" في العاصمة التشيكية (الجزيرة-أرشيف)

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إنه قدم لمجلس الدوما (الغرفة السفلى للبرلمان الروسي) معاهدة خفض الأسلحة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة التي تسمى ستارت2، وذلك من أجل المصادقة عليها.
 
ودعا ميدفيديف قيادات في حزب "روسيا الموحدة" إلى الحرص على إتمام المصادقة على تلك المعاهدة بشكل متزامن مع مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي عليها.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي وقع المعاهدة مع نظيره الروسي قال مطلع الشهر الجاري إنه يأمل أن يصادق مجلس الشيوخ على تلك المعاهدة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لكن زعيم الأغلبية في المجلس الديمقراطي هاري ريد قال إن التصويت على المعاهدة لن يتم إلا بعد مطلع العام 2011.
 
يذكر أن الرئيسين الروسي والأميركي وقعا يوم 8 أبريل/نيسان الماضي بالعاصمة التشيكية براغ على تلك المعاهدة التي تأتي خلفا لمعاهدة "ستارت1" المبرمة عام 1991 وانتهى العمل بها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ومما تنص عليه المعاهدة السماح للولايات المتحدة باستخدام المجال الجوي الروسي لنقل جنود إلى أفغانستان, وتخفيض أعداد الرؤوس النووية الإستراتيجية لدى البلدين بنسبة 30%.
 
وبموجب تلك المعاهدة التي ستدخل حيز التنفيذ بعد مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي والدوما الروسي عليها، ستخفض الرؤوس النووية العاملة التي تنشرها روسيا والولايات المتحدة إلى 1550 رأسا.

المصدر : وكالات