الشرطة ما زالت تتعامل مع الهجوم على المعبد الثاني

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن مصادر في الشرطة الباكستانية أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في هجومين شنهما مسلحون على معبدين للطائفة القاديانية الأحمدية في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب.
 
وقال المراسل أحمد زيدان إن مسلحين مجهولين هاجموا بالقنابل والبنادق الآلية معبدين للطائفة القاديانية بعد صلاة الجمعة بوقت قصير.
 
وأشار إلى مقتل أكثر من سبعين شخصا وإصابة نحو مائة آخرين، وأن معظم القتلى من الرهائن الذين أطلق الرصاص على رؤوسهم قبل فرار المهاجمين.
 
ونقل المراسل عن مصادر محلية توقعها ارتفاع عدد الضحايا، حيث ما زالت عمليات إحصاء القتلى والجرحى مستمرة، في حين ألقت الشرطة القبض على أحد المهاجمين وقتلت آخر.
وأوضح أنه لم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم حتى الآن، لكن كثر الحديث مؤخرا عن حركة طالبان باكستان.
 
وتعتبر الطائفة القاديانية في باكستان طائفة غير مسلمة لكون أتباعها لا يؤمنون بأن النبي محمدا صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء.
 
وظهرت هذه الطائفة إبان الاستعمار البريطاني، ويدعي أتباعها أنهم "مسلمون" لكنهم يؤمنون بأن آخر الأنبياء هو غلام أحمد قاديان الذي ادعى النبوة.

المصدر : الجزيرة