احتواء للتسرب النفطي بسنغافورة
آخر تحديث: 2010/5/26 الساعة 08:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/26 الساعة 08:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/13 هـ

احتواء للتسرب النفطي بسنغافورة

التصادم خلف فجوة كبيرة في جسم ناقلة النفط الماليزية (الفرنسية)

أكدت مصادر رسمية في سنغافورة احتواء الجزء الأكبر من البقعة النفطية التي تسربت إلى مياه مضيق سنغافورة إثر تصادم ناقلة نفط وسفينة شحن عملاقة، وسط توقعات بأن تتمكن فرق التطهير من معالجة الموقف كليا خلال الساعات المقبلة.

جاء ذلك على لسان المتحدثة الرسمية باسم شركة "أي أي تي" المشرفة على تشغيل ناقلة النفط بونغا كيلانا 3 المسجلة في ماليزيا، والتي قالت الأربعاء إن التسرب النفطي بات تحت السيطرة ولن يمتد إلى مسافات أوسع من المنطقة التي وقع فيها حادث التصادم.

وفي بيان رسمي أوجزت فيه آخر مستجدات الأزمة، أوضحت الشركة الماليزية أن فرق التطهير استأنفت الأربعاء عملها مع تعزيزها بمائة عنصر إضافي تم نشرهم على طول الشاطئ تحسبا لاحتمال وصول بقعة النفط المتسربة.

زورق لخفر السواحل السنغافورية بالقرب من ناقلة نفط وسفينة شحن تبحران في مضيق سنغافورة (رويترز-أرشيف)
أضرار بالغة
وأوضح البيان أن ناقلة النفط أصيبت بأضرار بالغة جراء التصادم مع سفينة الشحن العملاقة "وايلي" المسجلة في جزر سانت فنسنت وغرينادين الواقعة في البحر الكاريبي، وأنه تم قطرها إلى الميناء بعد تفريغ ما تبقى من شحنتها النفطية في ناقلة أخرى.

ولفت البيان إلى أن فجوة ضخمة في جسمها نشأت عن التصادم، كانت السبب وراء تسرب جزء من شحنة النفط الخفيف على متن الناقلة، لكن البيان عاد ونوه بطبيعة جسم الناقلة مزدوج السماكة الذي صمم خصيصا للحد من تسرب النفط في حال وقوع أي حادث.

يُشار إلى أن السلطات المختصة في ميناء سنغافورة ذكرت في بيان رسمي الأربعاء أن ما يقارب خمسة آلاف طن من النفط الخام الخفيف تسرب من الناقلة الماليزية، في حين أوضح علماء متخصصون في حماية البيئة في سنغافورة أنه من المبكر تحديد تداعيات الحادثة على الحياة البحرية في المنطقة.

الآثار البيئية
وشدد العلماء على ضرورة الانتهاء من عملية تنظيف البقعة أولا قبل الاطلاع على تقارير السلطات المختصة، التي كانت قد حذرت جميع المؤسسات والمرافق والتجمعات السكانية على طول الساحل بالقرب من مطار تشانغاي من الآثار السلبية على السلامة البيئية في المنطقة المذكورة.

ووقع الحادث –بحسب سلطات ميناء سنغافورة- في مسار فصل المرور قبالة مضيق سنغافورة، وهو الطريق الملاحية التجارية الممتدة على طول مضيقي ملقا وسنغافورة وتشرف عليه كل من سنغافورة وماليزيا وإندونيسيا.

وقالت مصادر رسمية في شركة "إس دي إن بي إتش دي" المالكة لناقلة النفط أن الأخيرة كان تحمل شحنتين واحدة من النفط الخفيف وأخرى من النفط المكثف بمجموع 62 ألف طن لحظة وقوع الحادث في ساعة مبكرة من صباح أمس الثلاثاء بالتوقيت المحلي لسنغافورة، مشيرة إلى أن التسرب وقع في القسم الذي يحتوي النفط الخفيف.

المصدر : وكالات

التعليقات