الحكومة تتهم تاكسين بتمويل الاحتجاجات واستقدام أسلحة ومقاتلين من كمبوديا (الفرنسية-أرشيف)

وافقت المحكمة الجنائية التايلندية على إصدار أمر اعتقال بحق رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا بتهم تتعلق بالإرهاب على خلفية أعمال عنف شهدتها البلاد على مدار شهرين واعتبرت الأسوأ في تاريخ البلاد.
 
وقال رئيس إدارة التحقيقات الخاصة تاريت بينغديت إن المحكمة قالت إن لديها ما يكفي على أن تاكسين هو العقل المدبر وأن له دورا أساسيا في إصدار تعليمات وتدبير الحوادث المرتبطة بالاضطرابات التي تشهدها البلاد.
 
وتتهم الحكومة تاكسين بتمويل الاحتجاجات التي استمرت عشرة أسابيع بدفع 1.5 مليون دولار يوميا وتهريب أسلحة ومقاتلين من كمبوديا. وفي حال إدانته بتهم الإرهاب فقد يصدر بحقه حكم بالإعدام.
 
وقال نارات سافيتانانت نائب رئيس دائرة التحقيقات إنه بعد موافقة المحكمة على المذكرة سيتم البحث عن مكان تاكسين، ثم سيتصل مكتب المدعي العام بالبلاد المعنية ليتم تسليمه إلى تايلند.
 
وكانت الحكومة التايلندية طلبت من الإمارات تسليمها تاكسين الذي كان يقيم في دبي ليواجه عقوبة السجن مدة سنتين بتهمة فساد، إلا أنها رفضت الطلب، ورُصد تاكسين مؤخرا في عدة دول من بينها فرنسا.
 
ومن المرجح أن يشكل قرار المحكمة ضغطا على حكومات أجنبية لتسليم تاكسين إلى تايلند ليواجه العديد من أوامر الاعتقال ومحاكمات معلقة.
 
وقتل في أعمال العنف 85 شخصا على الأقل في بانكوك وأصيب أكثر من 1400 منذ أبريل/نيسان الماضي، وبلغ العنف ذروته الأسبوع الماضي حينما أُحرق نحو 40 مبنى، في حين فرق الجيش آلاف المحتجين من ذوي القمصان الحمر الذين احتلوا قلب العاصمة التجاري.
 
نحو 85 شخصا قضوا في أعمال العنف (الفرنسية-أرشيف)
تعليق تاكسين
وفي تعليقه على قرار المحكمة، نفى تاكسين عبر موقعه في تويتر اتهامات الإرهاب قائلا "لقد استخدمت فقط وسائل سلمية للمحاربة من أجل الديمقراطية لكنني اتهمت بشكل زائف بالإرهاب"، متهما الإدارة بتقديم أدلة زائفة ضده.
 
وكانت الحكومة التايلندية وافقت اليوم على تمديد حظر التجول في بانكوك وغيرها من المدن حتى الجمعة المقبلة عقب اشتباكات بين ذوي القمصان الحمر المؤيدين لتاكسين وعناصر الشرطة.
 
كما وافقت المحكمة الجنائية على طلب الشرطة تمديد اعتقال خمسة من الجبهة الموحدة للديمقراطية ضد الدكتاتورية المعارضة بتهمة انتهاك حالة الطوارئ لسبعة أيام إضافية لاستجوابهم.
 
وكان حظر التجول فرض يوم 19 مايو/أيار الحالي ومدد عدة مرات، وهذه المرة الأولى التي يفرض فيها حظر تجول في بانكوك منذ العام 1992.

المصدر : وكالات