قراصنة صوماليون أدينوا بمهاجمة ناقلة نفط يمنية وحكم عليهم بالإعدام (الفرنسية)

نفى خمسة صوماليين اليوم الثلاثاء محاولة خطف سفينة تابعة لجزر الأنتيل الهولندية عام 2009، في حين بدأت جلسات أول محاكمة أوروبية للقرصنة في محكمة بهولندا.

واتهم الصوماليون الخمسة بمهاجمة السفينة "سامانيولو" ومحاولة خطفها، وهي سفينة ترفع علم جزر الأنتيل الهولندية أثناء إبحارها في خليج عدن في يناير/كانون الثاني 2009.

وأطلق طاقم السفينة التركي طلقات الاستغاثة على القارب الصومالي فدمرته، وبعدها أنقذ رجال البحرية الدانماركية الصوماليين وسلموهم للسلطات الهولندية.

وأفادت وكالة الأنباء الهولندية "إيهانبي" بأنه أثناء اعتقالهم قال المشتبه بهم إنهم كانوا يريدون مهاجمة السفينة وسرقتها، ولكن أحد الصوماليين قال اليوم إنهم كانوا يصطادون السمك ساعتها واقتربوا من السفينة طلبا للمساعدة حينما أصيب قاربهم بأضرار.

العقوبة
وتصل أقصى عقوبة تنتظر المشتبه بهم إلى السجن تسعة أعوام، في حين قد يواجه زعيمهم عقوبة السجن 12 عاما.

وتحاكم هولندا المشتبه بهم في إطار قانون القرصنة الدولي على الرغم من أن أمستردام قالت إنها لا تريد إلا نظر القضايا المتعلقة بهولندا.

وفي ديسمبر/كانون الأول قال خبراء في مؤتمر بلاهاي إن الجهود الرامية إلى إنشاء محكمة دولية تحاكم القراصنة الصوماليين، تواجه قوانين معقدة تحكم البحار وقضايا السيادة الوطنية وكذا غياب قوة شرطة فاعلة.

وانتقد محام عن مجموعة أخرى من المشتبه في أنهم قراصنة يجري احتجازهم لدى هولندا يوم الجمعة، طلبا ألمانيا بتسليمهم قائلا إنه لا يوجد ما يدعو لتولي بون ملاحقتهم القانونية.

ودعا وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فيرهاغن إلى إنشاء محكمة إقليمية في أفريقيا لمحاكمة القراصنة الصوماليين.

القرصنة في 2009
وحسب المكتب الدولي للملاحة البحرية فإن 215 عملية قرصنة قام بها صوماليون ضد سفن تجارية عام 2009 على طول الشواطئ الصومالية، وذلك من أصل 409 هجمات شهدها العالم في نفس الفترة.

يشار إلى أن معظم القراصنة الذين اعتقلتهم سفن حربية أجنبية قبالة سواحل الصومال خلال السنوات الأخيرة, تم الإفراج عنهم لعدم وجود أدلة كافية، أو بسبب الاكتظاظ في السجون المحلية، أو بسبب التعقيدات القانونية لمثل هذه القضايا.

وقد تمت بالفعل محاكمة 110 قراصنة صوماليين في كينيا, كما قضت محكمة يمنية بإعدام ستة من القراصنة الصوماليين بعد محاولتهم اختطاف ناقلة نفط يمنية مما أسفر عن مقتل شخصين.

المصدر : الفرنسية,رويترز