حسينة فقدت السمع جزئيا على أثر هجوم اتهمت به جماعة مجاهدي بنغلاديش (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة في بنغلاديش إنها اعتقلت اليوم الثلاثاء زعيم جماعة إسلامية متشددة، محظورة داخل شقة على أطراف العاصمة داكا, وأضافت أن عملية بحث جارية على مستوى البلاد لملاحقة من يشتبه في أنهم أنصاره.

وقال ضابط الشرطة نور محمد في مؤتمر صحفي إن قوات الأمن اعتقلت زعيم جماعة مجاهدي بنغلاديش سعيد الرحمن بعد يومين من إلقاء القبض على أعضاء آخرين في الجماعة.

وقال محمد إن "سعيد الرحمن, خليفة زعيم جماعة مجاهدي بنغلاديش الذي أعدم, اعتقل بعد منتصف ليل الاثنين", مضيفا أن سعيد الرحمن ترأس الجماعة منذ أن شنق زعيمها الشيخ عبد الرحمن في أوائل عام 2007 وأنه كان يخطط لتفجيرات وعمليات تخريب في مختلف أنحاء البلاد".

وذكر الضابط أن زعيم الجناح العسكري في الجماعة اعتقل الأحد الماضي في عملية دهم في حي "دانيا شرق داكا، مع عنصرين آخرين بارزين من الجماعة".

وأفادت تقارير مخابرات بأنهم كانوا يخططون لهجوم في وقت قريب في الوقت الذي بدأت فيه الحكومة حملة جديدة ضدهم.

وكان ثمانية من رجال الشرطة قد أصيبوا في مطلع الأسبوع في قتال مع مسلحين على مشارف العاصمة, وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية شمس الحق توكو للصحفيين إن القتال اندلع عندما أغارت الشرطة على مخبأ للمقاتلين.

وتعهدت وزيرة الداخلية في بنغلاديش ساهارا خاتون -أثناء زيارة للمصابين من رجال الشرطة- بالقضاء على العناصر الإرهابية التي لا تزال تعمل في البلاد، بأي ثمن, على حد تعبيرها.

حكم الشريعة
وتسعى جماعة مجاهدي بنغلاديش وغيرها من الجماعات الإسلامية التي حظر نشاطها على مر السنين لتحويل بنغلاديش لدولة تحكمها الشريعة ولتحقيق ذلك تشن هجمات وتقتل محامين وقضاة ورجال شرطة ومسؤولين.

وشن مقاتلون سلسلة تفجيرات في أغسطس/آب 2005 واتهموا بإلقاء قنبلة قتلت 23 شخصا في حشد في داكا في عام 2004 كانت تخطب فيه زعيمة المعارضة آنذاك ورئيسة الوزراء الحالية الشيخة حسينة واجد.

ونجت حسينة ولكنها فقدت السمع جزئيا وكان القتلى وعددهم 23 من زعماء وعمال من حزب رابطة عوامي الذي تتزعمه حسينة وأصيب أكثر من 150 شخصا آخر في الهجوم.

غير أن الإسلاميين تواروا عن الأنظار تقريبا بعد إعدام الشيخ عبد الرحمن وخمسة آخرين من زعماء جماعة مجاهدي بنغلاديش في مارس/آذار عام 2007, لكنهم عادوا لتجميع أنفسهم بعد تولي حسينة السلطة في يناير/كانون الثاني عام 2009.

المصدر : الألمانية,رويترز