طائرة مروحية تولت نقل جثث قتلى الطائرة المنكوبة (الفرنسية)

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن السلطات عثرت على عدة جثث بين حطام طائرة ركاب تحطمت في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكان على متنها 48 شخصا بينهم ستة أجانب، وقالت مصادر الداخلية إن عمليات البحث ستتوقف مؤقتا بسبب سوء الأحوال الجوية وستستأنف السبت.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية زاماراي باشاري إنه لم يتم العثور على أي ناج في موقع الحطام، وتعمل الأجهزة المعنية على نقل الجثث بطائرة مروحية إلى المستشفى العسكري بالعاصمة كابل.

وعثر على حطام الطائرة التابعة لشركة خطوط طيران بامير في منطقة جبال غورباند بإقليم باروان إلى الشمال الشرقي من كابل، بعد عمليات بحث قامت بها السلطات الأفغانية وقوات تابعة للقوة الأجنبية التي تقودها القوات الأميركية واستمرت ثلاثة أيام.

ولم يتضح العدد الإجمالي للجثث التي عثر عليها حتى الآن. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث حكومي أفغاني قوله إن من المستحيل حتى الآن تأكيد أن جميع ركاب الطائرة قد قتلوا جراء الحادث.

وقال المتحدث إن من الصعب انتشال الضحايا بسبب سوء الأحوال الجوية التي علقت جهود الإنقاذ حتى السبت، وأفادت وزارة النقل والطيران المدني بوجود جثث لا تزال مدفونة تحت الثلج ولم يجر الوصول إليها.

وتحطمت طائرة الأنتونوف 24 التابعة لشركة الطيران بامير إيرويز الاثنين في الجبال شمال أفغانستان الاثنين، بينما كانت في رحلة من ولاية قندوز شمال البلاد إلى كابل.

وكان على متن الطائرة 43 شخصا بينهم ثلاثة بريطانيين وأميركي وأجنبيان آخران لم تعرف جنسيتهما، وقد أرسل حلف شمال الأطلسي طائرة استطلاع ومروحيات للعثور عليها.

وأعلنت السلطات الأفغانية الخميس العثور على ذيل الطائرة في جبال شكر دارا على بعد حوالي 20 كيلومترا شمال كابل. وأصدرت وزارة الدفاع منذ الخميس بيانا قدمت فيه "تعازيها" لأسر الركاب، دون أن تشير إلى احتمال وجود ناجين.

ويرجح أن تكون الأحوال الجوية السيئة وراء تحطم الطائرة. وكانت السلطات ذكرت أن الطائرة فقدت فوق جبال سالانغ شمالا. وأعلنت السلطات الثلاثاء أنها حددت مكان سقوط الطائرة بدون معرفة ذلك بدقة بسبب الضباب والأحوال الجوية السيئة والرؤية الضعيفة.

وكان آخر حادث لطائرة ركاب في أفغانستان وقع في فبراير/شباط 2005 عندما تحطمت طائرة من طراز بوينغ 737 تديرها شركة كام إير الأفغانية الخاصة للطيران في عاصفة ثلجية قرب كابل، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وأفراد طاقهما وعددهم 104 أشخاص.

المصدر : وكالات