اعتقال ألمان بسبب إيران يغضب روسيا
آخر تحديث: 2010/5/20 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/20 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/7 هـ

اعتقال ألمان بسبب إيران يغضب روسيا

محطة بوشهر النووية التي تبنيها روسيا جنوب إيران (الفرنسية-أرشيف)

قال دبلوماسيون إن روسيا قدمت شكوى لأعضاء لجنة مراقبة العقوبات على إيران في مجلس الأمن بعد قيام ألمانيا باعتقال عدد من رجال الأعمال للاشتباه في شرائهم مواد تكنولوجية لحساب مفاعل نووي تبنيه روسيا في إيران.
 
والألمان المحتجزون كانوا يشترون معدات لحساب محطة بوشهر للطاقة النووية التي تبنيها روسيا في إيران، وتعمل بالماء الخفيف والمقرر أن تفتتح في أغسطس/ آب القادم.
 
وأعفى أول قرار عقوبات دولي ضد إيران صدر عام 2006 التكنولوجيا المتعلقة بمفاعلات الماء الخفيف مثل المفاعل في بوشهر، التي تعتبر مصدرا أقل خطورة للانتشار النووي من المفاعلات التي تعمل بالماء الثقيل حيث يتسم الوقود المستنفد منها بأنه غني بالبلوتونيوم بدرجة يمكن أن تستخدم في إنتاج قنابل.
 
وقال الدبلوماسيون إن القواعد الإرشادية الداخلية في الاتحاد الأوروبي لتنفيذ الخطوات التي أقرتها الأمم المتحدة ضد إيران تذهب إلى مدى أبعد من قرارات العقوبات، ولا تعفي مفاعل بوشهر، ولذلك اعتقلت ألمانيا رجال الأعمال.
 
وذكر دبلوماسي أوروبي أن "هذه المواد قد يكون مسموحا بها في ظل قرارات مجلس الأمن ولكن قواعد الاتحاد الأوروبي لا تسمح بذلك".
 
ونقلت وكلة أنباء رويترز عن خبير الأمن النووي ديفد أولبرايت، وهو مفتش أسلحة سابق بالأمم المتحدة ويرأس حاليا مركز أبحاث العلم والأمن الدولي، أن ألمانيا ربما تحاول توجيه رسالة إلى روسيا بأنه يجب عليها أن تكون أكثر إيجابية في تطبيق عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران.
 
ورفضت متحدثة باسم بعثة ألمانيا في الأمم المتحدة تأكيد أو نفي ما ذكره الدبلوماسيون، قائلة إن أي اعتقالات محتملة من قبل أجهزة تنفيذ القانون الألمانية ستكون "محاطة بدرجة كبيرة من السرية" كما رفضت البعثة الروسية في الأمم المتحدة التعليق.
 
ويسلط الخلاف الضوء على الفجوة بين الدول الغربية ودول أخرى مثل روسيا والصين المستمرة في التعامل مع إيران على الرغم من ثلاث جولات من العقوبات، وجولة رابعة محتملة يجري الإعداد لها.
 
وأعربت روسيا في وقت سابق أمس عن مخاوفها من فرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات أحادية الجانب على إيران بالإضافة إلى العقوبات التي يتضمنها مشروع قرار لمجلس الأمن وافقت عليه موسكو وأشادت به واشنطن، واعتبرته إيران غير شرعي.
المصدر : رويترز

التعليقات