الفاتيكان بصدد إصلاح نظامه الكهنوتي
آخر تحديث: 2010/5/2 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/2 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/18 هـ

الفاتيكان بصدد إصلاح نظامه الكهنوتي

البابا رفض حل أخوية فيلق المسيح واستعاض عن ذلك بإعادة هيكلتها (الفرنسية-أرشيف)

قال الفاتيكان إن البابا بنديكت السادس عشر سيعين مبعوثا خاصا لإدارة أخوية "فيلق المسيح" التي يتهم مؤسسها بأنه ضالع في اعتداءات جنسية على أطفال، وذلك في إطار عملية إصلاحات على النظام الكهنوتي في الكنيسة الكاثوليكية.

ووفقا للمتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي فإن البابا سيعين لجنة لمراجعة مبادئ التأسيس للأخوية الكنسية التي عاش فيها مؤسسها -القس المكسيكي مارسيال ماسيل ديجولادو- حياة مزدوجة لعشرات السنين.

وجاء الإعلان في نهاية تحقيق استمر سنة كاملة وتضمن زيارات قام بها مفتشون بابويون إلى أكثر من 120 معهدا لاهوتيا ومائتي مدرسة وستمائة مركز كاثوليكي في العالم.

وقال بعض المنتقدين إن الفضيحة أضرت بالنظام بما لا يسمح بإصلاحه ودعوا إلى حله، لكن البابا قرر الاحتفاظ به واتخاذ خطوات بإعادة هيكلته.

وكانت اتهامات قد وجهت لمؤسس الأخوية باقتراف العديد من جرائم الانتهاك الجنسي بحق عدد كبير من القصر من طلبة اللاهوت. وقالت الأخوية مؤخرا في اعتذار رسمي إن مؤسسها أب لثلاثة أطفال أنجبهم من سيدتين سرا.

وظهرت تلك الاتهامات بحق ديجولادو للمرة الأولى عام 1997، وبرغم نفيه لها بقوة فإنه أعلن تنحيه عن رئاسة الأخوية في 2005 كما أقيل من الهيئة الكهنوتية بعد ذلك بعام واحد.

وتوفي ماسيل ديجولادو بالولايات المتحدة الأميركية في يناير/كانون الثاني 2008.

وقال بيان الفاتيكان الذي صدر أمس السبت إن البابا يريد طمأنة أعضاء أخوية فيلق المسيح بأنهم "لن يكونوا وحدهم" وبأن الكنيسة ستكون معهم وستؤازرهم على "طريق التطهر الذي ينتظرهم".

المصدر : وكالات