معظم ضحايا موجة الحر في الهند من الفقراء والمشردين (الفرنسية-أرشيف)

لقي ما لا يقل عن 150 شخصا مصرعهم متأثرين بموجة حر اجتاحت عدة مناطق من الهند الأيام الأخيرة حيث وصلت درجة الحرارة فيها إلى أكثر من 44 درجة مئوية.
 
وقالت السلطات الهندية السبت إن معظم القتلى تعرضوا لضربة شمس
أودت بحياتهم، وإن معظم الضحايا كانوا من المشردين داخل المدن أو من
الفلاحين الفقراء.
 
وذكرت بيانات خبراء الأرصاد أن درجات الحرارة زادت خلال الأيام الماضية في عدة أماكن شمال وشرق وجنوب البلاد بمعدل خمس درجات مئوية عن متوسطها بهذا الوقت من العام.
 
وأفادت وسائل الإعلام الهندية أن درجة الحرارة في العاصمة نيودلهي وصلت
الخميس الماضي إلى 44.4 درجة مئوية، مضيفة أن هذا اليوم كان أكثر أيام
مايو/ أيار حرارة منذ أربعة أعوام.
 
وجاء في تقارير إعلامية هندية أن شوارع العديد من مدن البلاد خلت تماما من المارة ساعات الظهيرة حيث سعى الجميع لحماية أنفسهم من التعرض للحرارة القاتلة.

المصدر : الألمانية