هدوء في بشكيك بعد انتشار الشرطة
آخر تحديث: 2010/4/9 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/9 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/25 هـ

هدوء في بشكيك بعد انتشار الشرطة

المحلات لا تزال مغلقة في بشكيك وآثار الحرائق ظاهرة عليها (الفرنسية)

عاد الهدوء إلى شوارع عاصمة قرغيزستان بشكيك اليوم الجمعة بعد ساعات من عودة التوتر، إثر اشتباكات وقعت مساء أمس الخميس بين رجال الشرطة وأشخاص قاموا بنهب وسلب العديد من المراكز التجارية وسط العاصمة.

وقال مراسل الجزيرة في بشكيك إن قوات الشرطة عادت إلى الشوارع بعد اتفاق بين الحكومة المؤقتة التي شكلتها المعارضة أمس الخميس والأجهزة الأمنية فيما توقفت الاشتباكات، ولكن لا تزال المحلات مغلقة وآثار الحرائق شاهدة على ما حدث خلال الأيام الماضية.

وأضاف المراسل أن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أجرى اتصالا مع رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونباييفا مساء أمس عارضا دعم بلاده، فيما نقلت طائرات عسكرية روسية قوات مظليين لحماية قاعدة عسكرية لموسكو، لكن ذلك اُعتبر دعما للنظام الجديد في بشكيك.

وذكر المراسل أن موسكو ربما تساوم حكومة بشكيك الجديدة بإغلاق القاعدة الأميركية لديها مقابل تقديم الدعم المادي الذي تحتاجه.

وقد أشارت بعض التصريحات في وقت سابق إلى احتمال أن تكون روسيا قد لعبت دورا في الانقلاب على الرئيس كرمان بك باكييف الذي فر من العاصمة، معلنا رفضه قبول الهزيمة ومؤكدا أنه لا يعتزم التنحي عن منصبه.
 
فقد أكد عمر بك تيكباييف -الذي كان أحد زعماء المعارضة قبل أن يتولى المسؤولية عن الشؤون الدستورية في الحكومة المؤقتة التي شكلت أمس الخميس- أن روسيا "لعبت دورها في الإطاحة بباكييف".
 
وقال إن هناك احتمالا كبيرا لخفض مدة إيجار الولايات المتحدة لقاعدة ميناس الجوية الأميركية التي تقع قرب بشكيك وتخدم القوات الأميركية أفغانستان.

الحرص على الحياة

الرئيس باكييف: غادرت مكتب الرئاسة في بشكيك حرصا على حياتي  (الفرنسية-أرشيف)
وفي مقابلة مع شبكة الجزيرة عبر الهاتف قال رئيس قرغيزستان المخلوع كورمان بك باكييف إنه كان مضطرا لمغادرة مكتب الرئاسة في بشكيك حرصا على حياته.

وأضاف أنه فضل عدم البقاء في مكتب الرئاسة بسبب وجود مسلحين حاولوا قتله، وأنه كان عليه أن يغادر إذ لو أصيب لكانت النتائج وخيمة على البلاد، حسب تعبيره. 

وفي وقت سابق قالت رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونباييفا إن حكومتها تولت سلطات الرئيس المخلوع باكييف، وأكدت سيطرتها التامة على الأوضاع في البلاد, لكن باكييف أصدر بيانا رفض فيه الاستقالة ولكنه أبدى استعداده للتفاوض مع المعارضة، وقال إن البلاد على شفا كارثة إنسانية.

أميركا لن تنحاز لأحد

روزا أوتونباييفا التقت القائم بالأعمال الأميركي في بشكيك (الفرنسية)
من جهتها أعلنت الولايات المتحدة أنها لن تنحاز ناحية أي طرف بخصوص ما يجري من اضطرابات في قرغيزستان ساعية لعلاقات متوازنة مع كل من الرئيس المخلوع والحكام الجدد.

وقال مسؤولون بوزارة الخارجية الأميركية إن وزير خارجية قرغيزستان قادر بك سارباييف التقى بمسؤول دبلوماسي أميركي رفيع في واشنطن، فيما التقى القائم بالأعمال الأميركي مع روزا أوتونباييفا في بشكيك.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بيجي كراولي "رسالتنا واحدة للطرفين سنواصل حثهما على حل ذلك بشكل سلمي".

ومن جهة أخرى قال مراسل الجزيرة إن أهالي ضحايا الاشتباكات سيقومون بتأبينهم أمام القصر الرئاسي الذي شهد الاشتباكات الدموية.

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية أوضح أن مئات من رجال الشرطة اشتبكوا مع أكثر من 500 شخص مساء أمس حاولوا سلب مركز تجاري ومحلات أخرى في بشكيك.

وقد قام السكان أيضا بمساعدة رجال الأمن في حراسة بيوتهم ومحلاتهم خلال اليومين الماضيين بعد تفجر أعمال العنف في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات