تعرضت أنغوشيا لهجمات انتحارية مطلع هذا الشهر (رويترز-أرشيف)

قتل ضابط شرطة أنغوشي في هجوم انتحاري نفذته امرأة اليوم على مفرزة للشرطة، كانت تقوم بعملية خاصة لاعتقال مسلحين إسلاميين في محيط مدينة نزران بجمهورية أنغوشيا القوقازية.
 
وقال مصدر في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن امرأة شابة تقدمت من حاجز عسكري في قرية إيكاجوفا وأطلقت النار على الجنود ثم فجرت نفسها فجرحت ضابطا لقي حتفه لاحقا في المستشفى.
 
وصرحت متحدثة باسم الشرطة أن العمليات التي تقوم بها القوات الأنغوشية بالمنطقة ما زالت مستمرة، في حين ذكرت وكالة الأنباء الروسية أن خمسة من المقاتلين بمن فيهم المفجرة الانتحارية لقوا مصرعهم.
 
ويأتي الهجوم وسط تخوف من أن الهجمات الانتحارية التي شنت مؤخرا كانت على يد نسوة ينتمين لسرية تسمى "الأرملة السوداء" وتضم من فقدن أزواجهن في مواجهات مسلحة بين الإسلاميين والقوات الفدرالية أهمها الهجوم على مترو أنفاق موسكو الذي أوقع عشرات القتلى.
 
يشار إلى أن أنغوشيا تعتبر واحدة من المناطق الساخنة في منطقة القوقاز التي تعرضت لعدة هجمات انتحارية في الآونة الأخيرة منها تفجيران في جمهورية داغستان أوقعا 12 قتيلا من بينهم قائد شرطة محلي.

المصدر : وكالات