قتلى وجرحى في عمليات بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ

قتلى وجرحى في عمليات بأفغانستان

العبوة الناسفة التي أصابت المركبة تسببت في مقتل أربعة مدنيين بينهم ثلاث نساء (رويترز)

قال مسؤولون أفغان إن قوات دولية وأفغانية مشتركة قتلت عشرة مسلحين في غارة ليلية بولاية ننغرهار شرق أفغانستان، في حين استهدف مسلحون عضوا في مجلس ولاية باغلان شمال العاصمة كابل، مما أدى إلى إصابتها وحارسها الشخصي.
 
وأوضح المتحدث باسم الحكومة الأفغانية أحمد ضياء أن عملية ليلية شاركت فيها القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على مجمع سكني في ولاية ننغرهار المجاورة لباكستان، أسفرت عن مقتل عشرة مسلحين.
 
ولم يصدر الناتو تقريراً بهذا الخصوص، في حين نفى متحدث من حركة طالبان أن يكون أي من أعضاء الحركة قتل في العملية المذكورة.
 
وعلى صعيد آخر، قال رئيس شرطة ولاية لغمان المجاورة الجنرال عبد الكريم عمريار إن مركبة عسكرية أميركية أصيبت بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في مقاطعة علي شينغ، وقد أكد متحدث باسم الناتو هذا الهجوم لكنه نفى وقوع خسائر أو إصابات.
 
طالبان اختطفت أربعة شرطيين وسرقت بعض سياراتهم حسب المسؤولين (الفرنسية-أرشيف)
وفي ولاية باغلان شمال أفغانستان قال مسؤولون إن مسلحي طالبان اختطفوا أربعة شرطيين أفغان بعدما نصبوا كمينا لمركبتهم خلال الليل، مضيفاً أن المسلحين سرقوا أربع سيارات شرطة وأضرموا النار في ثلاث أخريات، وقد أكد متحدث باسم طالبان هذه الأرقام.
 
وفي الولاية ذاتها قالت الشرطة الأفغانية إن مسلحين مجهولين فتحوا النار صباح اليوم على عضو مجلس الولاية نداء خياني في مدينة بول-إي-خورمي عاصمة الولاية، فأصابوها وحارسها الشخصي.
 
وأوضح رئيس قسم الصحة بالولاية سالم رسولي أن خياني أصيبت برصاصتين إحداهما أصابتها في بطنها مهددة حياتها بالخطر، بينما كانت إصابة حارسها الشخصي طفيفة، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي تدور الشبهات فيه حول مسلحي طالبان.
 
كما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن أربعة مدنيين أفغان بينهم ثلاث نساء قتلوا وأصيب أربعة أطفال بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في بلدة غزني جنوب غرب كابل في وقت متأخر من مساء الأحد.
 
وفي الأثناء، نقلت وكالة أنباء جيجي اليابانية -في تقرير لها نقلاً عن مصادر من حركة طالبان لم تسمها اليوم الاثنين- أن الصحفي كوسوكي تسونيوكا المفقود في أفغانستان منذ الأسبوع الماضي تحتجزه طالبان بولاية قندز شمال البلاد.
 
غوتنبرغ يهيئ الشعب الألماني لمعارك قادمة في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
الناتو يقر
من ناحية ثانية أقر الناتو في بيان له أمس بقتل خمسة مدنيين بينهم ثلاث نساء بغارة فاشلة على قرية قرب غارديز عاصمة ولاية باكتيا شرق أفغانستان في 12 فبراير/شباط الماضي، بعد أن أنكر سابقاً ضلوعه في العملية.
 
وقال المتحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) العميد إيريك تريمبلي "إننا نأسف بشدة لنتائج هذه العملية، ونقبل المسؤولية عن تصرفاتنا في تلك الليلة، ونعلم أن هذه الخسارة ستشعر بها العائلات للأبد".
 
وقالت صحيفتا نيويورك تايمز الأميركية وذي تايمز البريطانية اليوم الاثنين، إن القوات الأجنبية المتورطة في إطلاق نار هي من القوات الأميركية الخاصة، وقد حاول أفرادها إخفاء الأمر بنزع الرصاصات من أجساد القتيلات.
 
وعلى صعيد آخر كسر وزير الدفاع الألماني كارل ثيودور غوتنبرغ أمس أحد المحظورات الحكومية باستخدامه كلمة مشحونة سياسيا، عندما وصف العمليات العسكرية في أفغانستان بأنها "حرب"، مهيئاً بذلك الشعب الألماني لتوقع المزيد من القتال، كما وعد بالتحقيق في حادثة إطلاق نيران على قوات أفغانية خلفت ستة قتلى.
 
وكان الساسة الألمان توقفوا عن استخدام كلمة "حرب" لوصف العمليات العسكرية في أفغانستان خشية من تأليب مزيد من المعارضة الشعبية لمهمة القوات الألمانية في تلك البلاد البالغ عددها نحو أربعة آلاف جندي قتل منهم على مدى السنوات التسع الأخيرة نحو 39 جندياً.
المصدر : وكالات

التعليقات