تهم تتعلق بالأمن لحفيد رفسنجاني
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :دي ميستورا: إذا لم يتم التوصل إلى السلام سريعا فإن سوريا تواجه خطر التفكك
آخر تحديث: 2010/4/5 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/21 هـ

تهم تتعلق بالأمن لحفيد رفسنجاني

العديد من أقارب رفسنجاني اعتقلوا بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت وكالة أنباء إيرانية أن حفيدا للرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني قد توجه إليه تهم تتعلق بالأمن بعد اعتقاله بسبب مشاركته في احتجاجات المعارضة العام الماضي.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن محكمة طهران الثورية قولها إن تقريرا عن التحقيق مع حسن لاهوتي سيرسل إلى المحكمة "تحت تهمة ارتكاب مخالفات أمنية ضد المؤسسة الحاكمة"، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

وكانت الشرطة الإيرانية اعتقلت لاهوتي يوم 21 مارس/آذار الماضي في مطار طهران بعد وصوله من الخارج، ولكنها أفرجت عنه بكفالة بعد أن أبدى أسفه على مشاركته في الاحتجاجات التي تفجرت بعد انتخابات الرئاسة في يونيو/حزيران 2009.

وفي تطور آخر قالت وكالة الطلبة للأنباء إن حسين مراشي، وهو أحد أقارب زوجة رفسنجاني سيعود للسجن بعد أن خرج بتصريح بمناسبة عطلة رأس السنة الفارسية الشهر الماضي، وكان قد حكم عليه بالسجن عاما بتهمة نشر دعاية مناهضة للمؤسسة الإسلامية.

ولا يزال رفسنجاني الذي يرأس مجلس الخبراء من الشخصيات المؤثرة في المؤسسة الإسلامية ومنافسا للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي أدى فوزه في الانتخابات إلى اضطرابات العام الماضي.

وكان آلاف الأشخاص قد اعتقلوا بسبب الاحتجاج على سير العملية الانتخابية التي كشفت عن وجود انقسامات عميقة في المؤسسة الحاكمة، وأفرج عن معظمهم في وقت لاحق، لكن أكثر من 80 شخصا حكم عليهم بالسجن مددا وصلت إلى 15 عاما، وأعدم شخصان حوكما بعد الانتخابات.

وكانت فائزة هاشمي والدة لاهوتي ضمن عدد من أقارب رفسنجاني الذين اعتقلوا لفترة وجيزة بسبب مشاركتهم في مظاهرات يونيو/حزيران في بداية الاضطرابات.

وتعرض رفسنجاني وقتها لانتقادات من أنصار أحمدي نجاد وصفوه فيها بعدم إبداء التأييد الكامل للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، غير أن رفسنجاني عبر عن تأييده لخامنئي في اجتماع لمجلس الخبراء في فبراير/شباط.

المصدر : رويترز