عمال الإنقاذ يخرجون عربة من المنجم الغارق بالماء (رويترز)

عثرت فرق الإنقاذ فجر اليوم على تسعة من عمال أحد مناجم الفحم في شمال الصين الذي غمرته المياه قبل أكثر من أسبوع.

وأخرج عمال الإنقاذ من المنجم تسعة من العمال على حمالات وأعينهم مغطاة مخافة تأثير الأنوار الساطعة بعد أن قضوا 179 ساعة محتجزين تحت الأرض.

وكان قد عثر على هؤلاء العمال بعد سماع أصوات طرق على أنبوب أدخل إلى المنجم المغمور بالمياه حيث تمكن المنقذون من الوصول للعمال وإنقاذهم.

وبينما نقل العمال إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، دخلت فرق الإنقاذ للمنجم للعثور على المزيد من الناجين.

وقال مسؤولون حكوميون إن الآمال تجددت بالعثور على المزيد من العمال أحياء بعد أن تمكن عمال الإنقاذ من الدخول للمنجم يوم السبت.

وكان المنجم الواقع في إقليم سانشي شمال الصين قد غرق في الماء في 28 مارس/آذار الماضي بعد حفر جدران ملاصقة للمنجم كانت مليئة بالماء. وقد جندت السلطات الصينية 3000 عامل إنقاذ لسحب المياه من المنجم عبر ثماني مضخات مياه، وسمح تدني هذا المنسوب بإنقاذ المزيد من العمال الذين قدر عددهم داخل المنجم ساعة وقوع الحادث بـ153 شخصا.

وعزت هيئة سلامة العمل مسؤولية الحادث إلى ضعف مواصفات السلامة التي اتخذتها الشركة التي تدير المنجم له ولم تستجب لتحذيرات قبل أيام من الحادث من أن الماء يتجمع في المنجم المجاور.

ووفقا لأرقام حكومية قتل 2631 من عمال مناجم الفحم في السنة الماضية في الصين (بمعدل سبعة عمال في اليوم الواحد).

المصدر : وكالات