تظاهر فقراء بكينيا أغلقت محالهم
آخر تحديث: 2010/4/30 الساعة 07:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/30 الساعة 07:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/17 هـ

تظاهر فقراء بكينيا أغلقت محالهم

المتضررون من قرار الحكومة بإغلاق محالهم هبوا عفويا للدفاع عن لقمة عيشهم

 

عبد الرحمن سهل-نيروبي

 

اندلعت مظاهرات وأعمال عنف أمس الخميس في حي إسلي بالعاصمة الكينية نيروبي احتجاجا على قرار بإزالة محال تجارية يتكسب منها الفقراء.

 

وكانت الشرطة الكينية قد بدأت بإزالة بعض المحال التي تعود ملكيتها لأسر فقيرة، عندها تجمهر المتضررون وأضرموا النار في إطارات السيارت وسدوا الشارع الحيوي بجذوع الأشجار.

 

وأطلقت قوات مكافحة الشغب الكينية الرصاص فوق رؤوس المتظاهرين الذين حطموا واجهات بعض المحال، وهتفوا بشعارات ضد الحكومة.

 

وقضى القرار الذي أصدره مجلس البلدية بإزالة الدكاكين والبسطات من شارع جامكا (ويعني الازدحام) أكبر سوق تجاري في الحي، ومنع سيارات الأجرة من الوقوف على جنبات الطريق.

 

المظاهرات شلت الحركة في الشارع الرئيسي للسوق
حل مؤقت

لكن تدخل الإدارة المحلية التي وعدت المتظاهرين بحل جذور الأزمة وتركهم مؤقتا في أعمالهم، هدأ غضب المتظاهرين ومنع خروج الأمر عن السيطرة.

 

واتهم أحد المتظاهرين تاجرا متحالفا مع الحكومة بالتسبب بالأزمة، فالحكومة "تهدم المحال التجارية الخاصة بالأسر الفقيرة وتطارد الباعة المتجولين خوفا من مزاحمة التجار الكبار".

 

ويشتكي الباعة من إهمال الحكومة لهم، ويتحدثون عن نقص في المياه وتعطيل في الشوارع رغم أن الحكومة لا تتوقف عن المطالبة بدفع الضرائب.

ووصف متظاهر حالة الاحتقان قائلا "لا نملك قوتنا ويجب أن نحضر الطعام لبيوتنا". وأضاف سائق سيارة أجرة أنهم يدفعون للحكومة المحلية ضرائب دون مقابل، فلا شوارع ولا مواقف، والرحلة القصيرة باتت تستغرق زمنا طويلا.


وبحسب أحد المتظاهرين فإن ما حدث أمس هو انفجار عفوي غير منظم، لكنه هدد بأن ما سيحدث في المستقبل سيكون كارثة إذا لم تتخذ الحكومة ما يكفي لمعالجة المشكلات المتراكمة.

المصدر : الجزيرة