إيطاليا تطلق "عميلين" إيرانيين

إيطاليا تطلق "عميلين" إيرانيين

السفير علي حسيني (رويترز-أرشيف)
أفرجت إيطاليا عن إيرانيين أحدهما صحفي معتقلين منذ الشهر الماضي للاشتباه في قيامهما بتهريب أسلحة إلى الجمهورية الإسلامية، ولكنها وضعتهما تحت الإقامة الجبرية.
 
وقال السفير الإيراني في روما علي محمد حسيني إن علي دامرجي لو ومراسل شبكة التلفزيون الإيراني حميد معصومي نجاد أطلق سراحهما الخميس، وحولا إلى الحبس المنزلي.
 
وقد أعلن خبر الإفراج عن معصومي الخميس في التلفزيون الإيراني، وأشار مصدر قانوني إلى أن معصومي نجاد سمح له -مع الإقامة الجبرية- بالذهاب إلى عمله ولم ترد تفاصيل بشأن الإيراني الآخر.
 
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الإيرانيين في الخارج محمد شريف ملك زاده إن الإفراج عن معصومي تم بمساعدة وزارة الخارجية الإيرانية.
 
ووصلت العلاقات بين طهران وروما إلى مستوى متدن جديد في مارس/آذار بعد اعتقال معصومي ودامرجي اللذين تعتقد إيطاليا أنهما عميلان سريان.
 
وكانت إيران حذرت إيطاليا من رد فعل مماثل واستدعت السفير الإيطالي لدى طهران بشأن اعتقال الرجلين ونفت روما أن تكون هناك دوافع سياسية وراء الاعتقال.
 
وإيطاليا واحدة من الشركاء التجاريين الرئيسيين لإيران في أوروبا، لكن العلاقات الوثيقة لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني مع إسرائيل والضغوط الدبلوماسية التي يفرضها على طهران بسبب النزاع النووي أدت إلى انخفاض حاد في حجم الاستثمارات الإيطالية.
 
 وقال برلسكوني إن حكومته ستعرقل أي استثمارات جديدة في قطاع النفط والغاز بإيران.
 
ونددت وسائل الإعلام الإيرانية في وقت لاحق ببرلسكوني ووصفته بأنه "عبد لإسرائيل".
المصدر : وكالات