جنود ألمان في منطقة قرب قندز بشمال أفغانستان (رويترز-أرشيف)

قتل ستة جنود أفغان بنيران قوات ألمانية في ولاية قندز شمال أفغانستان، بعد ساعات من مقتل ثلاثة جنود ألمان وإصابة ثمانية آخرين ليلة السبت في اشتباكات مع قوات حركة طالبان بالولاية.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن حاكم ولاية قندز أن القتلى سقطوا برصاص جنود ألمان عند حاجز تفتيش في منطقة جهادرة بالولاية الواقعة في شمال البلاد.

من جهته أعلن الجيش الألماني من مقره في ألمانيا أن سيارتين اقتربتا من الجنود الألمان بسرعة ورفضتا التوقف للتفتيش مما دفع الجنود إلى إطلاق النار على إحدى السيارتين. ولفت إلى أن عدد الجنود القتلى خمسة.

وقال متحدث باسم قيادة العمليات الألمانية إن الجيش الألماني أعرب عن أسفه لوقوع الحادث وإنه سيتم التحقيق فيه.

ويأتي هذا الحادث بعد مقتل ثلاثة جنود ألمان وإصابة ثمانية آخرين جروح بعضهم خطيرة في اشتباكات عنيفة مع مقاتلي حركة طالبان في قندز مساء السبت.

على صعيد آخر أعلنت القوة المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) أمس الجمعة عن مقتل أحد جنودها –دون أن تحدد جنسيته- بانفجار عبوة ناسفة في جنوب أفغانستان، مما يرفع عدد القتلى الأجانب في أفغانستان إلى 144 هذه السنة حسب إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

حامد كرزاي اتهم الغرب بمحاولة إضعاف سلطته (الفرنسية-أرشيف)
تصريحات كرزاي
سياسيا حاول الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تهدئة الأزمة التي أثارتها تصريحاته التي اتهم فيها الغرب بمحاولة إضعاف سلطته من خلال تزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت ببلاده في أغسطس/آب الماضي.

وأعرب كرزاي في اتصال هاتفي أجراه مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن دهشته من الضجة التي أثيرت حول تصريحاته، مؤكدا التزامه بالشراكة بين البلدين.

وقال وحيد عمر المتحدث باسم كرزاي، إن هذا الأخير أكد للوزيرة الأميركية أن الشعب والحكومة الأفغانيين "يشعران بالامتنان تجاه الدعم والتضحية اللذين بذلهما المجتمع الدولي لتحقيق السلم في أفغانستان وفي العالم".

وأضاف عمر أن جزءا من تصريحات كرزاي "أسيء فهمه"، وقال "من الواضح أن هناك اختلافا في الرأي بشأن عدد من القضايا بين أفغانستان وبين شركائها الدوليين، لكن الرئيس أراد من المجتمع الدولي أن ينتبه لقلق وانشغالات الشعب والحكومة الأفغانيين".

وفي هذا السياق، قال مسؤول أفغاني لوكالة الصحافة الفرنسية "عموما نحن مسرورون بهذه المكالمة الهاتفية"، في حين وصف المتحدث باسم الخارجية الأميركية فليب جي كراولي المكالمة بأنها كانت "بناءة"، مشيرا إلى أن "كرزاي جدد فيها التزامه بالشراكة بين بلدينا، وعبر فيها عن تقديره لإسهامات وتضحيات المجتمع الدولي".

وأضاف كراولي أن المكالمة استمرت 25 دقيقة أوضح فيها كرزاي ملاحظاته، وأكدت فيها كلينتون أن على البلدين أن يركزا على أهدافهما المشتركة، وأن يسعيا من أجل تحقيق الاستقرار في أفغانستان.

وكان كرزاي قد قال الخميس في لقاء مع مسؤولي انتخابات أفغان في العاصمة كابل إن التزوير شاب انتخابات الرئاسة التي جرت في بلاده الصيف الماضي.

وأضاف كرزاي "لكن ليس الأفغان من قاموا بالتزوير بل الأجانب" الذين اعتبر أنهم لا يريدون له أن يكون رئيسا حقيقيا، ويريدون أن يكون البرلمان صوريا وغير فعال، واتهم كرزاي مسؤولين في سفارات أجنبية بمحاولة رشوة أعضاء اللجنة الانتخابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات