بوتين (يسار) سيبحث مع شافيز تعزيز التعاون الدفاعي والاقتصادي والطاقة النووية (الفرنسية)

بدأ رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين زيارة إلى فنزويلا, يلتقي خلالها الرئيس هوغو شافيز, ورئيس بوليفيا إيفو موراليس.
 
ويبحث بوتين قضايا الطاقة والزراعة والدفاع مع تشافيز ثم موراليس وهما من أشد منتقدي ما يطلقان عليه "الإمبريالية" الأميركية في أميركا اللاتينية. كما ينتظر أن يطلق الطرفان خلال الزيارة مشروعا نفطيا مشتركا بتكلفة 20 مليار دولار.
 
وقال شافيز إن البلدين سيعززان العلاقات الأمنية لمواصلة دعم القدرة الدفاعية لفنزويلا. كما قال إنه سيتم بحث التعاون في مجال الطاقة النووية.
 
وكان شافيز قد قال في اجتماع لمجلس وزرائه مساء الخميس "لا نعتزم بناء قنبلة نووية، لكننا سنطور الطاقة النووية للأغراض السلمية، ويجب الاستعداد  لمرحلة ما بعد النفط".
 
يشار إلى أن فنزويلا ورسيا تعززان علاقاتهما الدفاعية على نحو مستمر, فخلال الفترة من 2005-2007 اشترت فنزويلا طائرات مقاتلة من طراز "سوخوي"، وطائرات مروحية وعربات مدرعة ودبابات وأسلحة أخرى من روسيا في إطار التعاون الدفاعي بين البلدين.
 
وكانت العلاقات الأميركية الفنزويلية قد توترت أثناء ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش, حيث اتهم شافيز الولايات المتحدة بالتخطيط لغزو مسلح لبلاد للإطاحة به.
 
وفي هذه الفترة أيضا, فرضت واشنطن حظر تسلح على فنزويلا ومن ثم تم تعطيل تسليم سرب من الطائرات المقاتلة "أف 16" التي اشترتها كراكاس في مطلع الثمانينيات.

المصدر : وكالات