الصين تبني لباكستان مفاعلين نوويين
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 10:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 10:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ

الصين تبني لباكستان مفاعلين نوويين

رئيس وزراء باكستان السابق شوكت عزيز يدشن مشروعا نوويا سابقا بحضور وفد صيني (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة ذي فايننشال تايمز البريطانية إن الصين ستبني على الأقل مفاعلين نوويين جديدين للأغراض السلمية في منطقة شاشما في محافظة البنجاب الباكستانية طاقة كل واحد منهما 650 ميغاوات.
 
ونقلت أمس عن مسؤول باكستاني لم تكشف هويته قوله "الأخوة الصينيون وفّوا بوعودهم مرة أخرى.. لقد وافقوا على مواصلة التعاون معنا في مجال الطاقة النووية"، وهو ما سيساعد باكستان -حسب قوله- في مواجهة حاجة ماسة إلى الطاقة.
 
واستندت ذي فايننشال تايمز في حديثها عن الصفقة إلى شركات ومسؤولين في باكستان والصين، لكن متحدثة في بكين باسم "المؤسسة الوطنية للطاقة النووية" -وهي هيئة تشرف على البرامج الذرية العسكرية والمدنية الصينية- قالت إنه لا علم لها بالاتفاق، وإن جاء في بيان على موقع هذه الهيئة أن البلدين اتفقا في فبراير/شباط الماضي على تمويل المفاعلَين.
 
قلق أميركي
وتبدي الولايات المتحدة خشية على أمن المنشآت النووية الباكستانية، وتقول إنها تخشى وقوع مواد انشطارية في يد جماعات تصفها بالمتطرفة، ينشط عدد منها في باكستان التي تملك القنبلة الذرية كالجارة الهند.
 
وبُحث موضوع أمن المنشآت النووية في قمة استضافتها واشنطن مطلع الشهر الحالي.
 
وأكد الرئيس الصيني هو جينتاو في القمة معارضة بلاده "الصارمة" لانتشار الأسلحة النووية، مع دعم الحق في استعمال الطاقة النووية سلميا.
 
ونقلت الصحيفة البريطانية عن خبير قوله إن الصين ربما تشجعت على المضي في الصفقة بعد أن أمضت الولايات المتحدة في 2008 اتفاق تعاون نوويا مع الهند على الرغم من رفض هذا البلد توقيع معاهدة حظر الانتشار.



لكن هذا الخبير رجّح أن لا تعارض الولايات المتحدة الصفقة لأنها تريد إبقاء باكستان في صفها في مواجهات طالبان، واستمالة الصين لفرض عقوبات جديدة على إيران.
المصدر : الفرنسية,فايننشال تايمز

التعليقات