انفجار قنبلة بولاية غزني قتل فيه أربعة مدنيين أوائل الشهر الجاري (رويترز-أرشيف)
 
ذكر مسؤولون أن قنبلة زرعت على جانب طريق في جنوب شرق أفغانستان انفجرت اليوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل 12 مدنيا بينما قتل جنديان أفغانيان وعشرة من مقاتلي طالبان في شمال البلاد.
 
وأوضح مسؤول محلي بولاية خوست أن قنبلة زرعت على جانب طريق انفجرت في شاحنة صغيرة تقل ركابا من منطقة تاني إلى مدينة خوست عاصمة الولاية صباح اليوم الأربعاء.
 
وأضاف لوكالة الأنباء الألمانية أن ستة من المدنيين قتلوا على الفور بينما لقي ستة آخرون حتفهم متأثرين بإصاباتهم وهم في طريقهم إلى المستشفى الإقليمي أو داخله.
 
وذكر أن أربعة مدنيين آخرين أصيبوا، مشيرا إلى أن من بين الضحايا نساء وأطفال. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار.
 
ولقي مائة وسبعون من جنود الناتو حتفهم حتى الآن هذا العام في البلاد، وكان معظم هؤلاء ضحايا قنابل زرعت على جنبات الطرق وتسببت أيضا في مقتل  مدنيين.
 
جنديان أفغانيان يعتقلان أحد عناصر طالبان بولاية هلمند (الفرنسية-أرشيف)
الجيش وطالبان

في هذه الأثناء قتل جنديان أفغانيان وعشرة من مقاتلي طالبان في عملية وقعت في بلدة لارخابي بمنطقة "باغلان إي مركزي" في إقليم باغلان شمالي البلاد، حسبما ذكر القائد العسكري الميداني للمنطقة مراد علي مراد.
 
واندلع الاشتباك بعد ظهر الثلاثاء عندما نشرت قوات الأمن الأفغانية في القرية. وأصيب 12 مسلحا آخرون من طالبان في المعركة.
 
والهجوم الدائر هو جزء من عملية يطلق عليها "التوحيد" بدأت في وقت سابق من الشهر الحالي في ولاية باغلان وولاية قندز المجاورة.
 
وشهدت منطقة شمال أفغانستان التي كانت من قبل أكثر المناطق التي تشهد هدوءا مقارنة بالجنوب والشرق نشاطا متزايدا لطالبان في الأعوام الثلاثة الماضية.
 
وقال الجيش الأفغاني وحلف شمال الأطلسي (ناتو) إنهما يخططان لبدء عملية واسعة بالمنطقة الأشهر المقبلة.

المصدر : وكالات