دنيز بايكال يؤكد أن لديه التوقيعات اللازمة للطعن في التعديلات (رويترز)

قال حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا الأربعاء إنه سيطعن أمام المحكمة الدستورية في التعديلات الدستورية التي تقول الحكومة إنها تهدف للوفاء بمعايير الاتحاد الأوروبي.
 
وينتقد زعيم الحزب دنيز بايكال وأعضاء آخرون في المؤسسة العلمانية التركية التعديلات متهمين حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالسعي إلى تقويض استقلال القضاء وتوطيد سلطاتها.
  
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن بايكال قوله لأعضاء الحزب "بعد أن يوقع الرئيس التعديلات الدستورية سنأخذها إلى المحكمة الدستورية، وحزب الشعب الجمهوري لديه التوقيعات المائة والعشرة اللازمة لتقديم الطعن إلى المحكمة الدستورية".
 
وبدأ النقاش بشأن التعديلات التي يزيد عددها على 30 تعديلا يوم 19 أبريل/نيسان الحالي، وقال مسؤولو حزب العدالة والتنمية الحاكم إنهم يتوقعون انتهاء البرلمان من التصويت على التعديلات بحلول الأسبوع المقبل.
 
ويقول أردوغان إن تعديل الدستور الذي وضع بعد انقلاب عسكري عام 1980 ضروري للوفاء بمعايير الاتحاد الأوروبي ولتعميق الديمقراطية، بينما تقول أحزاب المعارضة إن التعديلات ستقوض المبادئ العلمانية لتركيا.

ويحتاج حزب العدالة والتنمية الذي له 335 نائبا في البرلمان المؤلف من 550 مقعدا إلى 367 صوتا لإقرار الإصلاحات فورا، ومن المرجح أن يلجأ إلى إجراء استفتاء عام إذا لم تدعم أحزاب المعارضة الإصلاحات.

المصدر : رويترز