روسيا تكشف وثائق مجزرة كاتين
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/29 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/16 هـ

روسيا تكشف وثائق مجزرة كاتين

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البولندي دونالد تيسك خلال زيارتهما النصب التذكاري لضحايا المجزرة (الفرنسية-أرشيف) 

نشرت روسيا الأربعاء الوثائق الرسمية السرية الخاصة بمجزرة كاتين التي راح ضحيتها آلاف أسرى الحرب البولنديين في غابة كاتين غربي روسيا على أيدي القوات السوفياتية في الحرب العالمية الثانية.
 
ونقلت قناة روسيا اليوم عن مدير الأرشيف الروسي أندريه أرتيزوف، قوله إنه "تقرر نشر الوثائق الأصلية المتعلقة بمأساة كاتين على الموقع الإلكتروني الرسمي للوكالة الفدرالية الروسية للأرشيف التي تحفظ الأرشيف التاريخي  السياسي للدولة الروسية".

وأضاف أن النماذج الإلكترونية لم يسبق نشرها على مواقع حكومية رسمية وأنها تنشر للمرة الأولى، معتبرا نشر هذه الوثائق "دليلا على انفتاح روسيا الكامل في ما يخص موضوع إعدام الأسرى البولنديين عام 1940 في الاتحاد السوفياتي".

وأوضح أنه تم أخذ هذه الوثائق السرية من ملف المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفياتي، وأن الجانب الروسي "يبرز انفتاحه الكامل في كل ما يتعلق بما حصل في كاتين وما جرى في أماكن أخرى مع الأسرى البولنديين، لقد تم كشف كافة الوثائق الأساسية الخاصة بهذه المسألة".

اقتراح الإعدام
وذكر أنه عثر في ملف مجزرة كاتين على مذكرة كتبها المفوض الشعبي للشؤون الداخلية لافرينتي بيريا في مارس/آذار في عام 1940 يقترح فيها إعدام الضباط البولنديين الأسرى رميا بالرصاص، وفي المذكرة هوامش كتبها ستالين وغيره من أعضاء المكتب السياسي مثل فوروشيلوف ومولوتوف وميكويان.

كما عثر في هذا الملف على نص قرار المكتب السياسي في الخامس من مارس/آذار في عام 1940 القاضي بالموافقة على مقترح بيريا الخاص بإعدام الضباط البولنديين.
 
وقال أرتيزوف إن الملف أيضاً يحتوي على مذكرة مكتوبة في عام 1959 بخط اليد يخطر فيها مدير الاستخبارات السوفياتية (كي جي بي) آنذاك ألكسندر شيليبين قيادة الحزب بأن كل ما يتعلق بإعدام الضباط البولنديين قد أتلف.

وتمّ إلقاء القبض على أكثر من 20 ألف ضابط ورجل شرطة ومدني بولندي وعوملوا كسجناء حرب خلال تقسيم بولندا في عام 1939 بين الاتحاد السوفياتي وألمانيا النازية، وتم إعدامهم في غابة كاتين في عام 1940 وفي سجون ومواقع أخرى على أيدي مسؤولين في قسم "أن كي في دي" قبل ظهور الاستخبارات السوفياتية (كي جي بي).
المصدر : يو بي آي

التعليقات