هاينز فيشر يتحدث للصحفيين بعد الإعلان عن فوزه في الانتخابات (الفرنسية)

فاز الرئيس النمساوي هاينز فيشر بولاية ثانية بعد حصوله على 78.9% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم أمس الأحد، متقدما بفارق كبير من الأصوات على مرشحة حزب الحرية باربرا روزنكرنز.

وعبر فيشر –الذي كانت كل التوقعات تشير إلى احتمال فوزه- عن سعادته بإعادة انتخابه، وقال في تصريح للتلفزيون الرسمي إنه يشكر الشعب النمساوي الذي منحه ثقته الكبيرة.

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات –حسب ما أعلنته وزارة الداخلية النمساوية- حوالي 49.2%، وهو ما يعني تراجعا بنسبة 22% مقارنة بالنسبة المسجلة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2004.

وقد حصلت روزنكرنز على 15.6% من الأصوات، في وقت كان حزبها يتوقع الحصول على 35%، ومنحتها استطلاعات الرأي السابقة للاقتراع 20%.

باربارا روزنكرانز حصلت على 15.6% من أصوات الناخبين (الفرنسية)
وجاء مرشح الحزب المسيحي المحافظ رودولف جيرنغ في المركز الثالث بحصوله على 5.4% من الأصوات، في حين لم تشارك أحزاب رئيسية أخرى في السباق الرئاسي.

وبعد إعلان النتائج، قالت روزنكرنز إنها لا تشعر بالسعادة لكنها راضية بالنتائج، وأكدت أن الحملة الانتخابية لم تكن نزيهة وقد رأى الجميع ذلك.

ويعرف عن روزنكرنز انتقادها قانونا يمنع تمجيد الهولوكوست وتعتبره منافيا لحرية التعبير، قبل أن تعلن مؤخرا مساندتها للقانون، وتقول إن وسائل الإعلام أساءت فهم مواقفها.

المصدر : وكالات