لوكاتشينكو يطلب أجرة القواعد الروسية
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 21:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 21:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ

لوكاتشينكو يطلب أجرة القواعد الروسية

لوكاتشينكو شكى من تجاهل موسكو دفع إيجار القاعدتين العسكريتين (رويترز-أرشيف)

انتقد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاتشينكو روسيا لامتناعها عن دفع إيجار قاعدتين عسكريتين على أراضي بلاده، ولوح بالتغيب عن مؤتمر أمني إقليمي تستضيفه موسكو في مايو/أيار المقبل.

وقال لوكاتشينكو –وهو حليف تقليدي لروسيا- إن الأخيرة  "لم تدفع ولا روبل" (عملة روسيا) لقاء استخدام قاعدتين هما عبارة عن موقع للإنذار المبكر للصواريخ البالستية والآخر لتوجيه الغواصات الروسية العاملة في المحيط الأطلسي.
 
قاعدة القرم
الانتقادات وجهها لوكاتشينكو في معرض تعليقه على الاتفاق الذي وقع الأسبوع الماضي بين روسيا وجارتها أوكرانيا والذي مددت كييف بموجبه عقد تأجير قاعدة القرم البحرية لمدة 25 عاما أخرى بعد 2017 مقابل منحها سعرا تفضيليا لإمدادات الغاز.

وقال "أريد أن أهنئ زملائي الأوكرانيين على هذا النصر فقد وفروا بضعة مليارات من الدولارات بالتوقيع على هذا الاتفاق".

لوكاتشينكو تحدث عن توقيع الاتفاق الروسي الأوكراني بشأن القرم (رويترز-أرشيف)
وأضاف لوكاتشينكو قائلا "لمن يريد أن ينسى فإن لروسيا قاعدتين عسكريتين على أرض روسيا البيضاء وروسيا لم تدفع لنا روبلا واحدا ولا كوبيكا (واحد على مائة من الروبل) واحدا, ولا دولارا واحدا مقابل هاتين القاعدتين".

ويأتي توتر العلاقة بين البلدين وسط خلافات تجارية وغضب روسيا البيضاء مما تراه أسعارا مرتفعة للطاقة الروسية وحنق موسكو من رفض مينسك الاعتراف بإقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الجورجيين الانفصاليين كدولتين مستقلتين.

ويقول مسؤولون روس إن موسكو لا تدفع لمينسك مقابل القواعد لأن روسيا البيضاء تحصل على النفط والغاز الروسيين لقاء أسعار زهيدة، في حين تقول روسيا البيضاء إن عدم الدفع يرجع إلى شراكة عسكرية وسياسية وثيقة بين الجانبين.

وزاد لوكاتشينكو التوتر بانتقاده دعم موسكو الفوري للمعارضة القرغيزية التي أتت إلى السلطة بعد انتفاضة دموية هذا الشهر مع العلم أن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف فر إلى روسيا البيضاء.
 
تساءل لوكاتشينكو عن مغزى عدم تحرك منظمة الأمن الجماعي بعد أحداث قرغيزستان(رويترز-أرشيف)
قمة موسكو
وهدد لوكاتشينكو أنه لن يحضر قمة غير رسمية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تهيمن عليها روسيا والمقررة في الثامن من مايو/أيار المقبل بموسكو ما لم يدرج "انقلاب" قرغيزستان على جدول أعمال الاجتماع.

وتضم هذه المنظمة كلا من روسيا البيضاء وقرغيزستان وأرمينيا وكازاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان.

وتساءل لوكاتشينكو "أي نوع من المنظمات هذه إذا كانت هناك إراقة دماء في إحدى الدول الأعضاء ووقع انقلاب غير دستوري والتزمت هذه المنظمة الصمت".

وكان لوكاتشينكو تغيب عن قمة للمنظمة عقدت في يونيو/حزيران الماضي مع موسكو بسبب خلاف معها بشأن صادرات الحليب.
المصدر : وكالات

التعليقات