زوجة كروبي: حمايتنا مسؤولية النظام
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ

زوجة كروبي: حمايتنا مسؤولية النظام

كروبي قاد احتجاجات عقب فوز نجاد بالرئاسة (الفرنسية-أرشيف)

حملت زوجة مرشح الرئاسة الخاسر في الانتخابات الإيرانية الأخيرة مهدي كروبي النظام الحاكم مسؤولية أي ضرر يمس عائلتها، في أعقاب مداهمة مجموعة مسلحين لمنزلها، حسب قولها.
 
وذكرت فاطمة كروبي في تصريح نقله موقع سهام نيوز إن عائلتها "تفتقر إلى الحد الأدنى المطلوب من الأمن بسبب دعمها اللامحدود للشعب المظلوم". 
 
وأضافت "أؤكد أن النظام الإيراني يتحمل مسؤولية مباشرة، ولا يمكنه التهرب من هذه المسؤولية إذا أصابني أي مكروه أنا وزوجي وأطفالي".
 
وأوضحت فاطمة أن 15 مسلحا داهموا المنزل بطريقة غير مشروعة في غياب العائلة، لكنها لم تحدد تاريخ الحادثة.
 
وأشارت إلى أن غازا مشبوها ألقي بوجه زوجها المعارض مباشرة خلال مسيرة للاحتفال بعيد الثورة الإسلامية يوم 11 فبراير/شباط الماضي.
 
وتعرض منزل كروبي في طهران لتخريب في مارس/آذار الماضي من قبل مجموعة ممن وصفتهم زوجته "بالبلطجية" المدفوعين من "الفاسدين" في الحكومة.
 
وقاد كروبي ومير حسين موسوي احتجاجا ضد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عقب الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران الماضي.
 
يذكر أن كروبي (72 عاما) رجل دين وسياسي إصلاحي ورئيس سابق للبرلمان، وقد ترشح للانتخابات الرئاسية عامي 2005 و2009 وحصل على نسبة ضئيلة من الأصوات في المناسبتين.
 
ودخل القيادي المعارض حلبة انتخابات الرئاسة عام 2009 رافعا شعار التغيير، وتعهد في عدة بيانات أصدرها بالحفاظ على حقوق المواطنة وحقوق النساء، لكنه حصل على 1% فقط من الأصوات.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات