قال البيت الأبيض إنه يخشى على سلامة ثلاثة أميركيين تحتجزهم إيران منذ يوليو/تموز الماضي ودعا للإفراج عنهم فورا.
  
وذكر المتحدث الصحفي باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في بيان له الجمعة "شعرنا بقلق عميق لدى علمنا من عائلاتهم اليوم بحالتهم الصحية البدنية والمعنوية".

ورحب البيان بقرار إيران بالسماح للأميركيين باستقبال زيارة قنصلية سويسرية أخرى بعد طول انتظار، لكنه قال "نخشى أن تتأثر سلامتهم بشكل أكبر إذا لم تحل قضيتهم دون تأخير".
 
وأضاف "نؤمن بقوة أن هذه التطورات العاجلة أسباب إضافية كي تفرج عنهم الحكومة الإيرانية فورا"، وذلك في إشارة إلى تدهور صحتهم، كما انتقد أيضا إيران لاحتجازها الأميركيين "دون اتهامات رسمية أو إمكانية حصولهم على دفاع قانوني".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال وزير المخابرات الإيراني حيدر مصلحي إن بلاده لديها أدلة دامغة على أن الأميركيين الثلاثة -الذين اعتقلوا في إيران العام الماضي- كانوا يتعاونون مع "أجهزة مخابرات" لم يسمها، وأن إيران ستقدم أدلتها لوسائل الإعلام قريبا.

وقالت عائلاتهم إنهم كانوا في رحلة على الأقدام وضلوا الطريق عبر الحدود من العراق.
 
وأدى احتجاز الأميركيين الثلاثة -وهم  شين بوير (27 عاما) وسارة شورد (31 عاما) وغوشوا فاتل (27 عاما)- إلى توتر العلاقات الأميركية الإيرانية بشكل أكبر في الوقت الذي يقود فيه الرئيس باراك أوباما حملة لتشديد عقوبات الأمم المتحدة على طهران بسبب برنامجها النووي.

المصدر : رويترز