ساكاشفيلي قال إن أغلب الشحنات المهربة تأتي من الأراضي الروسية (رويترز-أرشيف)

أكد الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ضبط سلطات بلاده لكمية مهربة من اليورانيوم عالي التخصيب, واتهم روسيا بخلق حالة من عدم الاستقرار ساعدت المهربين على التحرك بسهولة في المنطقة.
 
ورفض ساكاشفيلي خلال حواره مع وكالة أسوشيتد برس إعطاء المزيد من التفاصيل حول العملية، واكتفى بالإشارة إلى أن حجز شحنة اليورانيوم تم الشهر الماضي, مشيرا إلى أن الشحنات المهربة تأتي أساسا من الأراضي الروسية.
 
غير أن وزارة الداخلية الجورجية أكدت القبض على عدد من الأجانب الذين حجزت لديهم كمية قليلة من اليورانيوم عالي التخصيب تم وضعها في مكان آمن.
 
وقد ظهرت أخبار الشحنة المهربة خلال قمة الأمن النووي التي انتظمت بواشنطن الأسبوع الماضي, وكانت صحيفة ذي غارديان البريطانية أول من أورد الخبر.
 
يشار إلى أن جورجيا فقدت سيطرتها على إقليمين انفصاليين هما أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية التي أعلنت استقلالها بعد الحرب الروسية الجورجية عام 2008.
 
وشدد الرئيس الجورجي على أن هذين الإقليمين أصبحا تحت السيطرة الروسية مرتعا لمهربي المواد النووية.
 
وأشار إلى أنه خلال العام 2006 ألقت السلطات الجورجية القبض على أربعة اشخاص بأوسيتيا الجنوبية اتهموا بمحاولة بيع كمية صغيرة من اليورانيوم عالي التخصيب.

المصدر : أسوشيتد برس