الآمال تتضاءل في العثور على ناجين بعد مرور ستة أيام على الزلزال (الفرنسية) 

تشهد الصين وسفاراتها في الخارج غدا الأربعاء حدادا عاما على ضحايا الزلزال الذي ضرب غرب البلاد، مع ارتفاع العدد الرسمي لقتلى الكارثة إلى 2046 شخصا.
 
وأفاد موقع الحكومة المركزية في الصين على الإنترنت اليوم بأن مجلس الوزراء أعلن الحداد الأربعاء على الضحايا بعد أسبوع من وقوع الزلزال.

وقالت وزارة الخارجية إن الصين تلقت التعازي في الزلزال من 150 دولة ومنظمة دولية وإقليمية.
 
وأمرت وزارة الثقافة مواقع التسلية على شبكة الإنترنت بما فيها الألعاب والموسيقى والأفلام بتأجيل عملها لمدة يوم، كما ستؤجل العروض المسرحية وعروض الرقص.
 
وقررت الوزارة إعادة تحديد مواعيد للأحداث الرياضية مثل مباريات كرة القدم للمحترفين، وألغت البث التلفزيوني لمباريات البطولة الأوروبية لكرة القدم.
 
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن 195 شخصا آخرين ما زالوا مفقودين بعد الزلزال الذي ضرب مقاطعة يوشو، وهي منطقة يعيش فيها الكثير من مواطني التبت بإقليم تشينخاي الأربعاء الماضي، كما وصل عدد المصابين إلى 12 ألف شخص.

وعلى الرغم من تضاؤل الآمال في العثور على ناجين فإن عمال إنقاذ ما زالوا يبحثون في بلدة جيجو التي سواها الزلزال بالأرض والتي يعيش فيها نحو 90 ألف شخص.

وتشجعت جهود الإنقاذ بالعثور على ثلاث ناجيات أمس، وذكرت وسائل إعلام رسمية أنه تم انتشال امرأة مسنة من التبت وحفيدتها وهما على قيد الحياة، كما أنقذت امرأة في الثلاثينيات من عمرها بعدما ظلت محاصرة تحت الأنقاض لمدة 130 ساعة.

المصدر : وكالات