رجب طيب أردوغان (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة أنه سيتوجه إلى الولايات المتحدة في أبريل/نيسان الجاري، وأن السفير التركي لدى واشنطن ناميك تاك -الذي كان استدعي بعد مصادقة لجنة برلمانية أميركية على ما سميت "إبادة الأرمن" خلال الحرب العالمية الأولى- سيعود إلى هناك.
 
وقال أردوغان إنه سوف يتوجه إلى الولايات المتحدة لحضور القمة الدولية حول الأمن القومي التي ستعقد في واشنطن بين 12 و13 أبريل/نيسان الجاري، مشيرا إلى أنه تلقى دعوة لحضور القمة منذ أشهر.
 
وأشار أردوغان إلى أن السفير التركي سيعود إلى واشنطن في الأسبوع المقبل.
 
وكانت لجنة تابعة لمجلس النواب الأميركي أقرت قرارا غير ملزم في الرابع من مارس/آذار الماضي يدعو الرئيس الأميركي باراك أوباما للإشارة إلى وصف مقتل نحو 1.5 مليون أرميني بالإبادة الجماعية، مما دفع تركيا على الفور إلى سحب سفيرها لدى واشنطن.
 
وتدين الولايات المتحدة ما تعتبرها المذبحة التي وقعت بين 1915 و1918، لكنها امتنعت سابقا عن وصفها بالإبادة الجماعية بسبب مخاوفها من تأزم علاقتها مع أنقرة، وهي عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وحليف إستراتيجي بالشرق الأوسط.

وتتحدث تركيا عن ربع إلى نصف مليون من الأرمن والأتراك قتلوا في حرب أهلية، وترفض لفظ "إبادة"، وتتهم الأرمن بقتل أتراك كثيرين في انحيازهم إلى الجيوش الروسية الغازية.

المصدر : وكالات