نجاد: إيران أقوى من أعدائها
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ

نجاد: إيران أقوى من أعدائها


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن القوات المسلحة الإيرانية باتت اليوم قوية إلى الحد الذي لا يمكن معه لأي عدو مواجهتها، وأضاف أن إسرائيل سائرة في طريقها إلى الزوال والانهيار، معتبرا إياها "المغذي الرئيسي للصراع" في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أحمدي نجاد اليوم الأحد في كلمة له بمناسبة الاحتفال بيوم الجيش أن وجود قوات أجنبية في المنطقة يسبب التوتر فيها، وطالب بانسحاب هذه القوات، كما طالب دول المنطقة بعدم السماح للقوى الكبرى بالتدخل في شؤونها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرئيس الإيراني قوله إن "النظام الصهيوني في طريقه إلى الزوال، ودول المنطقة تريد استئصال هذا الجرثوم الفاسد بعد ستين سنة شاذة"، في إشارة إلى مرور ستين عاما على إعلان دولة إسرائيل.

ودعا من يدعمون إسرائيل ومن أوجدوها إلى إيقاف دعمهم لها، مشيرا إلى أن الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار الأمني في المنطقة يكمن في التعاون بين دولها وشعوبها.

الرئيس الإيراني ألقى كلمة بمناسبة
يوم الجيش في إيران (الفرنسية-أرشيف)
هيئة مستقلة

ومن جهة أخرى اقترحت إيران أمس في مؤتمر دولي بطهران عن الطاقة النووية، إنشاء هيئة دولية مستقلة للتخطيط والإشراف على نزع الأسلحة النووية، وهيئة أخرى لمراجعة معاهدة الحد من الانتشار النووي.

ودعا أحمدي نجاد إلى إبعاد الولايات المتحدة من هاتين الهيئتين بدعوى انتهاكها الاتفاقيات الدولية في هذا المجال، وقال في افتتاح المؤتمر الذي يعقد تحت شعار "الطاقة النووية للجميع" إن نصف مخزونات السلاح النووي في العالم موجود في الولايات المتحدة ويستمر إنتاجه بحجة الردع.

وانتقد في هذا الإطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي "قامت بنشر عشرات التقارير ضد الدول التي لا تمتلك أسلحة نووية، في حين أنها لم تنشر حتى الآن أي تقرير عن الترسانات النووية الأميركية".

وسيلة للضغط
واعتبر أن الوكالة الذرية أصبحت "وسيلة للضغط السياسي" يتم استخدامها ضد الدول غير النووية، وطالب بأن تعلق الوكالة عضوية الدول التي تمتلك أسلحة نووية والدول التي تهدد باستخدامها.

ورغم ذلك نقلت رويترز عن مندوب إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية قوله إن طهران ستواصل تعاونها مع الوكالة رغم العقوبات الأممية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

ويعقد المؤتمر الذي يختتم اليوم الأحد ويشارك فيه ممثلو ستين دولة بينها الصين وروسيا وفرنسا وعدة منظمات دولية وغير حكومية، بعد أيام من قمة عن الأمن النووي في واشنطن انتقدتها إيران التي تواجه حزمة عقوبات رابعة بسبب برنامجها النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات