الإصلاحي محسن ميردمادي أثناء جلسة استماع في محكمة بطهران (رويترز-أرشيف)

صدر في إيران حكم بالسجن على ثلاثة من قادة الإصلاحيين لمدة ست سنوات مع منعهم من ممارسة السياسة أو الصحافة لمدة عشر سنوات، لإضرارهم "بالأمن القومي" وبث الشائعات ضد النظام بحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية.

ووجدت المحكمة أن قائد جبهة المشاركة وعضو البرلمان السابق محسن ميردمادي، ومصطفى تاج زاده نائب وزير الداخلية السابق، وداود سليماني، مذنبون بالتهم المنسوبة لهم.

وكان الآلاف قد اعتقلوا بعد مظاهرات قامت بها المعارضة ضد نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/ حزيران، وفاز فيها الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد.

ووفقا لتقارير صحفية إيرانية، فإن عشرة أشخاص حكم عليهم بالإعدام عقب تلك الأحداث، منهم اثنان مناصران للملكية أعدما بالفعل وحوكما مع أعضاء المعارضة، إلا أن تاريخ اعتقالهما غير معروف.

المصدر : الفرنسية