مئات من جثث ضحايا الزلزال تم حرقها بحضور الرهبان (الفرنسية)

ارتفع  إلى أكثر من 1400 قتيل عدد ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب غرب الصين صباح الأربعاء الماضي، في وقت ناشد زعيم التبت الروحي الدلاي لاما الصين السماح له بزيارة المنطقة المنكوبة.
 
وتوقعت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" ارتفاع عدد القتلى, مشيرة إلى أن 332  شخصا ما زالوا مفقودين منذ أن ضرب الزلزال الذي بلغت قوته 6.9 درجات مقاطعة يوشو في شنغهاي حيث أغلب السكان من التبت.
 
في هذه الأثناء, تدفق الآلاف على منطقة مرتفعة في المقاطعة حيث نقل موكب شاحنات مئات الجثث التي كانت في الدير الرئيسي لإجراء طقوس حرق جماعي بحضور مئات الرهبان.


 
الدلاي لاما

من ناحية أخرى كشف زعيم التبت الروحي الدلاي لاما عن رغبته بزيارة موقع الزلزال, وناشد الحكومة الصينية السماح له بذلك.
 
وقال الدلاي لاما في بيان أصدره من مدينة دارمسالا شمالي الهند حيث مقر حكومته التبتية بالمنفى، إنه يرغب بالذهاب إلى موقع الزلزال نزولا على رغبات الكثيرين هناك لمواساتهم.
 
وأضاف أنه تمنى أن يزور المناطق المتضررة عندما ضرب زلزال مقاطعة سيشوان قبل عامين كي يصلي من أجل المواطنين هناك، مشيرا إلى أنه عجز عن القيام بتلك الزيارة.
 
وأشاد الدلاي لاما بالمسؤولين الصينيين وجهود الإنقاذ والإغاثة التي أعقبت زلزال الأربعاء الماضي.

المصدر : وكالات