مناطق القبائل الباكستانية تعرضت لعشرات الغارات الأميركية منذ 2008 (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص إثر تعرض سيارتهم لإصابة مباشرة من صواريخ أطلقتها طائرة تجسس أميركية بدون طيار في مقاطعة شمال وزيرستان القبلية شمال غرب باكستان مساء اليوم، وفق ما ذكرت مصادر استخباراتية وأمنية باكستانية.
 
ووقع القصف في طريق رئيسي ببلدة داتا خيل بشمال وزيرستان على بعد 20 كلم غربي مدينة ميرانشاه مركز المقاطعة، التي تعتبر أحد معاقل حركة طالبان باكستان ومسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة وناشطين في ما يسمى بشبكة القائد الأفغاني جلال الدين حقاني بقيادة نجله سراج الدين.
 
وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد عبد الرحمن مطر إن طائرة التجسس الأميركية أطلقت عدة صواريخ على السيارة المستهدفة، مشيرا إلى أنه من غير المعروف هوية القتلى وما إذا كانوا مسلحين وفق بعض المصادر أو أن الضحايا من المدنيين.
 
وأشار المراسل إلى أن منطقة داتا خيل تتعرض منذ عدة أسابيع لغارات أميركية مكثفة من طائرات التجسس أوقعت العديد من القتلى، موضحا عدم وجود معلومات تؤكد أن المستهدفين في غارة اليوم أو الغارات السابقة من المطلوبين.
 
وذكرت وكالات الأنباء نقلا عن مسؤولين أمنيين وآخرين من الاستخبارات الباكستانية أن قتلى غارة اليوم من المسلحين، دون تحديد هويتهم.
 
كما يعتقد أن المنطقة المستهدفة تعتبر معقلا لقائد المسلحين حافظ غل بهادور والذي تعتبره واشنطن مسؤولا عن شن هجمات عبر الحدود ضد القوات الغربية بأفغانستان المجاورة.
 
ونقل مراسل الجزيرة عما وصفها بإحصاءات شعبية أن سلسلة الغارات الأميركية على منطقة القبائل الباكستانية أوقعت العام الماضي وحده 708 قتلى مدنيين، مشيرا إلى أن العام الحالي منذ بدايته شهد ارتفاع كبيرا بعدد الضحايا والغارات.
 
لكن وكالة الصحافة الفرنسية أشارت إلى مقتل أكثر من 870 شخصا بأكثر من تسعين غارة شنتها الولايات المتحدة على مناطق القبائل في باكستان منذ أغسطس/ آب 2008.
 
وشهدت باكستان موجة من التفجيرات الدامية تبنت بعضها حركة طالبان باكستان، وألقي باللوم في أخرى عليها وعلى تنظيم القاعدة منذ عام 2007، وخلفت أكثر من 3200 قتيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات