أوكرانيا تخفض مشاريعها النووية
آخر تحديث: 2010/4/13 الساعة 02:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/13 الساعة 02:49 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/29 هـ

أوكرانيا تخفض مشاريعها النووية

أوباما (يمين) عقد اجتماعا قبل القمة مع الرئيس الأوكراني تلاه بيان مشترك (الفرنسية)

أعلن البيت الأبيض أن أوكرانيا تعهدت بإزالة كل مخزونها من اليورانيوم عالي التخصيب بحلول العام 2012، كما أنها ستقوم بتحويل منشآتها للأبحاث النووية المدنية كي تعمل بالوقود النووي منخفض التخصيب.
 
وجاء ذلك الإعلان بعد اجتماع بين الرئيس الأوكراني فيكتور يانكوفيتش، الذي تولى منصبه في فبراير/شباط الماضي والرئيس الأميركي باراك أوباما قبل انطلاق قمة الأمن النووي التي تستضيف فيها العاصمة واشنطن قادة وزعماء 47 دولة.
 
وجاء في بيان مشترك بعد الاجتماع أن "الرئيس أوباما أشاد بقرار أوكرانيا باعتباره خطوة تاريخية ويعيد التأكيد على دور أوكرانيا القيادي في مجال الأمن النووي ومنع الانتشار النووي".
 
وعلق المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس على ذلك بالقول إن "هذا أمر حاولت الولايات المتحدة أن تجعله يتحقق لأكثر من عشر سنوات"، مشيرا إلى أن المواد النووية في أوكرانيا "تكفي لإنشاء عدة أسلحة نووية".
 
وقال إن أوكرانيا وافقت على نقل مخزونها من اليورانيوم عالي التخصيب إلى الولايات المتحدة لإعادة معالجته بحلول العام 2012، وأكد أن أميركا تعد أكثر أمانا من أي دولة أخرى في العالم بالنسبة لتخزين اليورانيوم عالي التخصيب.
 
وأضاف أن الولايات المتحدة ستساعد على توفير الخبرة التقنية والتمويل للتخلص من اليورانيوم في أوكرانيا، التي كانت شهدت أسوأ حادثة نووية في التاريخ وتتمثل بانفجار مفاعل تشرنوبل في أبريل/نيسان 1986.
 
ويعد قرار أوكرانيا هذا إنجازا طيبا للرئيس الأميركي قبيل بدء القمة النووية التي يأمل أن يحصل فيها على وعود من الدول المشاركة بتأمين المواد النووية الموجودة فيها ومنع سرقتها أو تسريبها أو وقوعها بأيدي "إرهابيين" في السنوات الأربع المقبلة.
 
وكان انفجار مفاعل تشرنوبل تسبب بتلوث إشعاعي في كل من أوكرانيا وروسيا وروسيا البيضاء -وهي من دول الاتحاد السوفياتي السابق- وأدى حسب أرقام الأمم المتحدة الصادرة عام 2005 إلى وفاة 4000 شخص، بينما تقدر منظمات غير حكومية عدد الضحايا بأكثر من 25 ألفا.
المصدر : وكالات

التعليقات