مظاهرات حاشدة اجتاحت باكستان عقب إدانة صديقي بمحكمة في نيويورك (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول حكومي في باكستان إن ابنة عالمة الأعصاب الباكستانية عافية صديقي (37 عاما) التي تحاكم في أميركا بتهم عدة وجدت أمام منزل في مدينة كراتشي.

 

وأضاف وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك للصحفيين "لقد سلمناها لأسرتها، إنها ابنة صديقي، فقد جاءت نتيجة تحليل الحمض النووي إيجابية".

 

وذكر مالك أن رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني -الذي توجه إلى واشنطن لحضور قمة عن الأمن النووي- سيثير مع المسؤولين الأميركيين قضية صديقي التي أثار اعتقالها احتجاجات عارمة في باكستان ومطالبات شعبية بإطلاقها.

 

وكانت مريم صديقي (12 عاما) مفقودة هي وشقيقان لها منذ العام 2003 عندما اختفت والدتهم من منزلها في كراتشي لتظهر في معتقل بأفغانستان عام 2008 دون أطفالها، وقد سلمت السلطات الأفغانية ابنا لها إلى باكستان في سبتمبر/أيلول 2008، وما زال الابن الآخر مفقودا.

 

وأدينت صديقي في محكمة بنيويورك في فبراير/شباط الماضي لانتزاعها بندقية ضابط أميركي أثناء استجوابها عام 2008 في معتقل بأفغانستان وإطلاقها النار على ضباط بمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي قبل أن تصاب هي في صدرها.

وعافية صديقي متزوجة من ابن شقيقة خالد شيخ محمد الذي تتهمه الولايات المتحدة بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. واعتقل زوج عافية عام 2003 ويقبع في معتقل غوانتانامو الأميركي.

المصدر : الجزيرة + رويترز