جنود بريطانيون في إحدى دورياتهم الراجلة بولاية هلمند (رويترز-أرشيف)
 
أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مقتل أحد جنودها بانفجار في ولاية هلمند جنوب أفغانستان، يأتي ذلك بينما نشر تنظيم القاعدة مشاهد فيديو على أحد مواقع الإنترنت قال إنها لهجوم استهدف القوات الألمانية في ولاية قندز شمال البلاد.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان، إن الجندي، الذي لم تسمه، قتل صباح اليوم بانفجار في منطقة بابجي وسط ولاية هلمند، بينما كان يقوم بدورية روتينية راجلة قرب قاعدة عسكرية جديدة للقوات البريطانية.
 
وبمقتله يرتفع إلى 34 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا بأفغانستان منذ مطلع العام الحالي، بينما يتراوح عدد قتلى الجيش البريطاني منذ بدء عملياته في أفغانستان عام 2001 ما بين 246 جندياً و279، وذلك حسب وكالات الأنباء المختلفة التي تقدم إحصاءً لعدد القتلى.
 
ومن جهته قال الموقع الإلكتروني لصحيفة "دي فيلت" الألمانية إن تنظيم القاعدة نشر شريط فيديو مدته حوالي دقيقة واحدة على موقع مؤسسة "سحاب" المعروفة بنشر بيانات القاعدة، يظهر ما قال التنظيم إنه تدمير مركبة تابعة للجيش الألماني في ولاية قندز.
 
لكن الجيش الألماني استبعد أن تكون هذه المركبة تابعة له، وقال متحدث باسمه في تصريحات للموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" إن المركبة التي تظهر في شريط الفيديو "ليست تابعة للجيش الألماني"، لكنه لم يستبعد أن تكون تابعة لدولة أخرى من الدول التي لها جنود في أفغانستان.
 
ووفقا لبيانات تنظيم القاعدة، فقد تم تصوير الفيديو العام الماضي الذي شهد سلسلة من الهجمات بعبوات ناسفة استهدفت مركبات تابعة للجيش الألماني.
 
وفي الإطار ذاته قتل نحو ستة مدنيين أفغان وجرح ثمانية آخرون بحوادث مختلفة في ولايات هيرات (غرب) وزابل (جنوب) وغزني (جنوب غرب) معظمها بانفجار عبوات ناسفة.
 
على صعيد آخر أعلن الرئيس الكرواتي إيفو يوسيبوفيتش اليوم أن بلاده قد تزيد وجودها العسكري في أفغانستان بإرسال نحو 20 مدرباً عسكرياً، إذا وافق البرلمان على ذلك.
 
وأضاف -بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانضمام بلاده إلى عضوية حلف شمال الأطلسي (الناتو)- أنه دعم الخطة، التي قال مسوؤل بوزارة الدفاع إنها سترفع الوجود الكرواتي بأفغانستان إلى 320 جندياً.

المصدر : وكالات