محامي خاتمي يؤكد أنه لم يمنع من السفر (الفرنسية-أرشيف)


تضاربت الأنباء اليوم الثلاثاء حول منع الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي من السفر إلى الخارج، فبينما ذكرت وكالة فارس شبه الرسمية أنه تم منعه من السفر، سارع أحد مساعديه إلى النفي.

وقال محاميه علي زاده طبطبائي "هذه الأخبارغير صحيحة، وخاتمي لم يمنع لحظة من مغادرة البلاد" مضيفا "منع خاتمي من السفر كذبة، ويحتاج قرار منعه من السفر إلى حكم قضائي، ولم يصدر حكم بذلك".

ونقلت موقع أخبار البرلمان الموالي للرئيس السابق القول إن خاتمي لم يعتزم  السفر إلى الخارج الآونة الأخيرة.

ونقلت وكالة فارس في وقت سابق اليوم عن مسؤول استخباراتي لم تذكر اسمه قوله إن خاتمي منع من السفر للخارج، لكنها لم تذكر أية تفاصيل أخرى ولم تعلق السلطات رسميا بعد على هذا الأمر.
 
وكان خاتمي، الذي تولى رئاسة إيران من 1997 إلى 2005، دعم المعارضة التي اتهمت الحكومة بتزوير الانتخابات الرئاسية التي دفعت بالرئيس محمود أحمدي نجاد إلى السلطة لولاية ثانية في يونيو/ حزيران الماضي.
 
وأعقبت الانتخابات الرئاسية في الجمهورية احتجاجات ومظاهرات عمت البلاد، ولقي عدد من الأشخاص مصرعهم فيها إثر اشتباكات مع قوات الأمن الحكومية، في حين اعتقل المئات.

المصدر : وكالات