أردوغان: نحن لن نكون الخاسرين (الفرنسية-أرشيف)

حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من تضرر العلاقات مع الولايات المتحدة, بسبب موافقة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي على مشروع قرار يعتبر ما جرى للأرمن أثناء العصر العثماني "إبادة جماعية".
 
وقال أردوغان في كلمة أمام مجموعة من رجال الأعمال في إسطنبول "تركيا لن تردعها مثل هذه الكوميديا". وأضاف "هذا القرار لن يضر بنا، لكنه سوف يلحق الضرر بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ونحن لن نكون الخاسرين".
 
جاءت تصريحات أردوغان, بينما تسعى إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما للحد من تداعيات الأزمة, وتعهدت بمنع تمرير القانون عبر الكونغرس.
 
وكانت تركيا قد استدعت سفيرها في واشنطن, بعد أن وافقت لجنة بمجلس النواب الأميركي على قرار غير ملزم يدين عمليات القتل التي وقعت منذ نحو مائة عام في الأيام الأخيرة للدولة العثمانية.
 
ونقلت رويترز عن مسؤول بالحزب الديمقراطي أنه "لا توجد خطط في هذه المرحلة لترتيب قيام مجلس النواب بكامل أعضائه بالتصويت على القرار".
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد قالت أيضا في وقت سابق إن على الكونغرس التخلي عن هذه المسألة الآن. وشددت على معارضة إدارة أوباما للقرار الذي أجيز بفارق صوت واحد فقط في لجنة مجلس النواب, بواقع 23 صوتا مقابل 22 صوتا.
 
يشار إلى أن قرارات مماثلة طرحت في جلسات سابقة بالكونغرس ولكن لم يتم
إجازتها في مجلسي النواب أو الشيوخ.
 
وفي عام 2007 أجازت نفس اللجنة بمجلس النواب قرارا من هذا القبيل ولكن لم يصل على الإطلاق إلى مجلس النواب بكامل أعضائه, لاعتراض الرئيس الأميركي جورج بوش.

المصدر : وكالات