تنصل شيشاني من تفجيرات روسيا
آخر تحديث: 2010/3/31 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/31 الساعة 20:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/16 هـ

تنصل شيشاني من تفجيرات روسيا

السيارة المفخخة التي فجرت في بلدة كيزليار في داغستان (رويترز)

نفى الناطق باسم تنظيم إمارة القوقاز شمس الدين باتوكاييف الأربعاء مسؤولية التنظيم عن سلسلة التفجيرات التي قتلت العشرات قبل يومين في محطة أنفاق مترو موسكو واليوم الأربعاء في إحدى بلدات داغستان الواقعة شمال القوقاز الروسية.
 
وأكد الناطق باسم التنظيم الذي يتزعمه مقاتلون شيشانيون "لا نقف وراء الهجوم في موسكو ولا نعرف من نفذه". وأضاف في مكالمة هاتفية من تركيا أن "تنظيمه خطط لهجمات على مصالح اقتصادية داخل روسيا وليس ضد مدنيين".
 
وكان زعيم التنظيم دوكو عمروف قد هدد الشهر الماضي بتأجيج تمرد قوقازي في المدن الروسية، مما صعد تكهنات المراقبين بأن التنظيم يقف وراء تفجيرات موسكو وداغستان التي أوقعت 51 قتيلا.
 
ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن أسوأ هجوم شهدته موسكو منذ ست سنوات وأتى بعد عشرة أعوام من الحرب الروسية الثانية على الانفصاليين الشيشان.
 
أهداف اقتصادية
وقال باتوكاييف الذي يعيش في إسطنبول ويعمل ممثلا خارجيا للتنظيم "نخطط بالطبع لمهاجمة أهداف اقتصادية روسية ولكن خططنا لا تشمل مهاجمة المدنيين".
 
وأضاف أنه لا يعرف من الذي يقف وراء التفجيرين اللذين وقعا في داغستان الأربعاء وأوقعا 12 قتيلا أغلبهم من الشرطة، ولكنه لم ينف احتمال تورط منظمته فيه.
 
وقالت السلطات إن سيارة مفخخة انفجرت عندما كانت تطاردها الشرطة. وبعدها بعشرين دقيقة فجر رجل متنكر في زي الشرطة نفسه في حشد من رجال أمن هرعوا إلى مكان الهجوم. ووقع الهجومان في بلدة كيزليار على مقربة من حدود داغستان مع الشيشان.
 
ويسعى تنظيم إمارة القوقاز إلى تأسيس دولة مستقلة عن روسيا في منطقة القوقاز كلها تقوم على تطبيق الشريعة الإسلامية.
 
ميدفيديف يحذر
وتعليقا على هذه التفجيرات حذر الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف من أن بلاده لن تسمح "للإرهابيين" بنشر الرعب في البلاد.
 
وقال ميدفيديف في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي "هدف الإرهابيين هو تقويض استقرار البلاد وتدمير المؤسسة المدنية وبث الرعب والخوف في نفوس الشعب.. لن نسمح بهذا".
 
وألقى باللائمة في تنفيذ الهجمات على "حلقات من مجموعة واحدة". وقال "كل هذا مظهر من مظاهر النشاط الإرهابي الذي لاحظناه خلال الفترة الأخيرة في القوقاز".
 
وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قد اعتبر قبيل ذلك أن هناك علاقة بين الهجومين. وقال للتلفزيون الروسي "لا أستبعد أن تكون عصابة واحدة وراء التفجيرات".
 
وفي وقت سابق الأربعاء وقع ميدفيديف أمرا يحتم على حكومة بوتين اتخاذ إجراءات جديدة خلال الأشهر الأربعة القادمة لتأمين سلامة المسافرين في المترو وبقية وسائل النقل الأخرى في روسيا.
المصدر : وكالات

التعليقات