أميركا تنظر بنقل قاعدتها بأوكيناوا
آخر تحديث: 2010/3/31 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/31 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/16 هـ

أميركا تنظر بنقل قاعدتها بأوكيناوا

سكان مدينة غينوان مستاؤون من الضجيج الذي تسببه القاعدة لهم (رويترز)

قالت الولايات المتحدة إنها ستنظر في طلب اليابان تغيير مكان القاعدة الجوية الأميركية الموجودة حالياً في جزيرة أوكيناوا، لكنها لم تصل إلى حد الوعد ببحث خيارات جديدة لنقل القاعدة التي أصبحت محل توتر متنام في علاقات البلدين الحليفين.
 
وكان وزير الخارجية الياباني كاتسويا أوكادا طرح الفكرة بعد لقائه نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون أول أمس الاثنين على هامش قمة مجموعة الثماني في كندا، وذلك بعد أن كان التقى عدة مسؤولين كبار في جولات سابقة في واشنطن لبحث تغيير مكان القاعدة.
 
ويتركز النزاع الذي تسبب في تراجع شعبية رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما قبل انتخابات التجديد النصفي للبرلمان على اتفاق يعود لعام 2006 تضمن نقل قوات مشاة البحرية إلى موقع أقل ازدحاما في جزيرة أوكيناوا.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية كازو كوداما إن المحادثات هدفت إلى مساعدة حكومة هاتوياما للتوصل إلى "بديل ملموس" لتلك الاتفاقية بحلول نهاية مايو/أيار.
 
وتضم الحكومة اليابانية ذات الميول اليسارية التي تشكلت منذ نحو ستة أشهر حلفاء بالحكومة هم من أشد المعارضين للاتفاقية حيث يطالبون بنقل القاعدة التي تتواجد في منطقة حضرية مزدحمة بالسكان إلى مكان آخر خارج الجزيرة.
 
وكان أوكادا اجتمع بوزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قبل أن يتوجه إلى البيت الأبيض للتشاور مع جيمس جونز مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي.
 
وقال المتحدث باسم البنتاغون برايان وايتمان إن "اليابان شاركت أفكارها الحالية المتعلقة بقضية فوتينما، وسيؤخذ بها بعين الاعتبار".
 
وأضاف "نحترم طلب اليابان بحث البدائل لكن فيما يتعلق بأي مباحثات أو تفاصيل فسنجري تلك المباحثات عبر القنوات الدبلوماسية".
 
كما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي بشكل منفصل بأن الولايات المتحدة "ستقيّم" أفكار اليابانيين وستعقد مزيدا من المناقشات مع اليابان حول الموضوع.
 
وصرح مسؤول رسمي أميركي كبير، اشترط عدم ذكر اسمه، بأن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لم تغير من موقفها لكن "من الواضح أنه إذا كانت لدى اليابان أفكار جديدة فسنستمع لها ونقيم ما يقولونه لنا".
 
وتضم بدائل أوكادا نقل عمليات فوتينما إلى قواعد أميركية مختلفة حول أكيناوا، مع نقل بعض الوظائف أيضاً إلى كيوشو، إحدى الجزر الرئيسية اليابانية الأربع.
 
يشار إلى أن للولايات المتحدة نحو 49 ألف جندي في اليابان، تضم جزيرة أوكيناوا -التي كانت خاضعة للإدارة الأميركية حتى عام 1972- نحو نصف عددهم، وبينهم ألفان في قاعدة فونتيما التي أنشأتها الولايات المتحدة عام 1945 بعد أن استولت على الجزيرة بإحدى معارك الحرب العالمية الثانية.
 
ومنذ ذلك التاريخ بدأت مدينة غينوان بالتوسع حول القاعدة مما أثار مخاوف السكان من ضجيج الطائرات والحوادث.
المصدر : وكالات