إيران: أنقذنا دبلوماسيا مختطفا بباكستان
آخر تحديث: 2010/3/30 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/30 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/15 هـ

إيران: أنقذنا دبلوماسيا مختطفا بباكستان

مصلحي قال إن إنقاذ الدبلوماسي تم بعملية أمنية معقدة (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير الاستخبارات الإيراني حيدر علي مصلحي إن بلاده أنقذت دبلوماسيا اختطف في باكستان في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2008 وأعادته إلى طهران.

وأوضح الوزير -في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي- أن حشمت الله عطار زاده الذي كان يعمل في القنصلية الإيرانية في بيشاور عاد إلى بلاده بعد تحريره في عملية استخبارية معقده.

واتهم الوزير الإيراني خاطفي الدبلوماسي بتلقي الدعم من وكالة المخابرات المركزية الأميركية ومن جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد، وأكد أن تلك الأجهزة أصيبت بالذهول بعد تحريره.

ولم تعط وسائل الإعلام الإيرانية أي معلومات تفصيلية عن إطلاق عطار زاده وما إذا كانت قوات الأمن الإيراني اجتازت الحدود لتحريره.
 
تعقيب باكستاني
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر أمني باكستاني -فضل عدم الإفصاح عن هويته- أن الاستخبارات الباكستانية لم تشارك في عملية إنقاذ الدبلوماسي.

وكان الدبلوماسي الإيراني الذي يعمل ملحقا تجاريا بالقنصلية الإيرانية في بيشاور قد اختطف على أيدي جماعات مسلحة في المدينة ذاتها عندما كان متوجها من منزله إلى مقر القنصلية في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2008.

يشار إلى أن الشبهات وقتها حامت حول حركة طالبان وبعض الجماعات الناشطة في المنطقة كتنظيم القاعدة مع العلم أن مجموعات إجرامية لها نشاط خفي في المنطقة.

وقد خطف دبلوماسي أفغاني كبير في المنطقة ذاتها قبل اختطاف الدبلوماسي الإيراني بأسابيع وما زال مصيره غامضا.
المصدر : وكالات

التعليقات