أفغانستان تنتج أكثر من 90% من الأفيون في العالم (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت روسيا الولايات المتحدة الأحد بالتواطؤ مع زراع المخدرات الأفغان لرفضها إتلاف محصول الأفيون، وذلك في ثالث انتقاد روسي خلال أسبوع لسياسات الغرب بشأن المخدرات.
   
ويأتي ذلك بعدما قامت القوات الأميركية المتوغلة في إقليم هلمند منذ الشهر الماضي بإبلاغ السكان أنها لن تتلف محصول الأفيون الذي يزهر خلال الشهر الجاري، مشيرة إلى أنها ستدفع أموالا للزراع كي يتلفوه بأنفسهم ثم تمدهم ببذور ليزرعوا محاصيل أخرى العام المقبل.
 
وأصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا وزعته سفارتها في كابل، تؤكد فيه أن الموقف الأميركي "يناقض القرارات التي اتخذت داخل الأمم المتحدة ومنتديات دولية أخرى بخصوص مشاكل المخدرات الأفغانية".

وكان سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي شوركين طالب في مجلس الأمن الأسبوع الماضي بأن يواصل القادة العسكريون الأميركيون والتابعون لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إتلاف محصول الأفيون.
 
لكن الناتو رفض من جانبه هذا الانتقاد الروسي وقال "إن أفضل وسيلة تستطيع بها موسكو المعاونة هي المساعدة في قتال المتمردين"، وذلك في إشارة لحركة طالبان التي صعدت هجماتها على القوات الأميركية والغربية في الفترة الأخيرة.
 
يذكر أن أفغانستان تنتج أكثر من 90% من الأفيون في العالم، وهو يعالج بعد  ذلك لتحويله إلى مخدر الهيروين، علما بأن هلمند هي إحدى المناطق الرئيسية لزراعة الأفيون في أفغانستان.

المصدر : رويترز