العالم يطفئ الأضواء بساعة الأرض
آخر تحديث: 2010/3/28 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/28 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/13 هـ

العالم يطفئ الأضواء بساعة الأرض

برج إيفل لحظة الإطفاء وأمامه 1600 شمعة على شكل ستين تمثل دقائق الساعة (الفرنسية)

أحيا العالم مناسبة "ساعة الأرض" عبر إطفاء الأضواء ضمن حملة عالمية تهدف للاقتصاد بالطاقة وحماية البيئة. وخيم الظلام لبعض الوقت على أشهر المواقع الأثرية والسياحية في العديد من العواصم والمدن الرئيسية في العالم. 

وتدعم حملة ساعة الأرض أربعة آلاف مدينة و125 دولة ويشارك فيها 1200 معلم سياحي عالمي. وأصبح الإطفاء الرمزي للأضواء لمدة ساعة والذي بدأته مدينة سيدني عام 2007 تقليدا عالميا سنويا، وأعلن الصندوق العالمي للطبيعة الذي ينظم الحدث أنه يتوقع أن يكون حدث هذا العام هو الأضخم حتى الآن.
 
وأطفأت منشآت تاريخية حول العالم أضواءها لمدة ستين دقيقة، ومن بينها مبنى إمباير ستيت في نيويورك الأميركية، وبرج إيفل في باريس وبرجا بتروناس في كوالالمبور، وجبل تيبل ماونتن في كيب تاون وأهرامات الجيزة بمصر وبوابة براندنبرغ في برلين وتمثال المسيح في مدينة ريو دي جانيرو  وبرج بيزا ومبنى الكولوسيوم في إيطاليا وساعة بيغ بين في بريطانيا ومئات المواقع الأثرية والتاريخية الأخرى.

وخيم الظلام لبعض الوقت السبت على معالم شهيرة في مدينة سيدني الأسترالية حيث أطفأت دول في نصف الكرة الغربي الأضواء في إطار هذه الحملة للمطالبة بتحرك للتصدي لظاهرة التغير المناخي.

وأطفأت دار الأوبرا في سيدني أنوارها بهذه المناسبة وهو ما فعله مئات الملايين أيضاً في كافة أنحاء أستراليا والعالم. وأطلقت السفن في ميناء سيدني أبواقها إيذاناً ببدء إطفاء الأضواء.
 
مشاركات أولى
المدينة المحرمة في بكين شاركت
في المناسبة لأول مرة (الفرنسية)
وانضمت إلى ذلك أيضاً المدينة المحرمة في العاصمة الصينية بكين بالإضافة إلى حوالي عشرين مدينة صينية أخرى رغم مواقف الصين المعارضة لإبرام اتفاق لخفض الانبعاث في مؤتمر كوبنهاغن الأخير.

وأطفأت طوكيو وسول ليلة السبت أيضاً أنوارهما بالمناسبة. وأطفأت الأنوار في نصب هيروشيما للسلام  وفي برج طوكيو لساعة كاملة.

وأطفأ مواطنو أكثر من مائة مدينة وبلدة في كوريا الجنوبية أيضا أنوار منازلهم ومؤسساتهم تضامنا مع منظمي هذا اليوم.
 
كما أطفئت الأنوار في مطار غيمبو الدولي ومكتب الرئيس الكوري الجنوبي وبرج التجارة العالمي وقلعة سول و13 جسرا فوق نهر هان.

وفي الإمارات العربية المتحدة، خيم الظلام على عدد كبير من معالم الإمارات ومزاراتها السياحية لمدة ساعة مساء السبت. وشاهد سكان إمارة دبي وزوارها برج خليفة، الذي يعد أطول ناطحة سحاب بالعالم (828 مترا)، وقد لفه الظلام، لأول مرة منذ افتتاحه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وجرى إطفاء أنوار فندق برج العرب بدبي، وهو أحد أشهر فنادق العالم، كما توقفت الإضاءة في مسجد الشيخ زايد بأبو ظبي، وهو ثالث أضخم مسجد في العالم. والتزمت مئات المساجد في الإمارات بالدعوة التي وجهتها هيئة الشؤون الإسلامية بإطفاء الأنوار عقب صلاة العشاء لمدة 45 دقيقة، مشاركة منها في المبادرة.

وامتدت المشاركات لعدد كبير من الفنادق والدوائر الحكومية وبعض الشوارع والميادين. وتحركت في إمارة دبي مسيرة في الظلام شارك فيها آلاف السكان، حاملين المصابيح دعما للمبادرة.
 

صرح بارثينون على جبل الأكروبولس
 في اليونان لدى إطفاء الأضواء (الفرنسية)

اتفاقية دولية

وفي تايوان أطفئت الأنوار في ثاني أطول مبنى في العالم بالإضافة إلى ناطحات سحاب أخرى رئيسية ومقر الجهاز التنفيذي للحكومة بتايوان لمدة ساعة السبت.

وأعرب المدير التنفيذي لحملة "ساعة الأرض" أندي رايدلي عن أمله في إبرام اتفاقية دولية العام المقبل تشارك فيها دول جميع الدول من أجل التخفيف من انبعاث الغازات في العالم.

وتعقد هذه المناسبة في السبت الأخير من مارس/آذار كل عام، وبدأت ساعة الأرض لهذا العام 2010 السبت من الساعة الثامنة والنصف وحتى التاسعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي للدول المشاركة في هذا المبادرة.

وهذا هو العام الرابع لحملة ساعة الأرض التي ينظمها الصندوق العالمي للطبيعة وتهدف إلى تشجيع الدول في أنحاء العالم على التقليل من الانبعاثات الغازية في العالم. وكانت قد أخفقت محادثات دامت أسبوعين في ديسمبر/كانون الأول الماضي رعتها الأمم المتحدة في كوبنهاغن في التوصل إلى اتفاق ملزم للحدّ من الانبعاث الغازية.
المصدر : وكالات