أوركزاي تعتبر معقلا لمقاتلي حركة طالبان باكستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل 14 مسلحا من حركة طالبان باكستان بعملية للجيش الباكستاني استهدفت مقاطعة أوركزاي القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان شمال غرب البلاد، وفق ما أفاد مسؤول حكومي. يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل ستة أشخاص بقصف نفذته طائرة تجسس أميركية دون طيار بمقاطعة شمال وزيرستان القبلية.
 
وشن الجيش الباكستاني بعيد منتصف الليلة الماضية عملية عسكرية برية بدعم جوي وقصف مخابئ لمسلحي الحركة، وتمكن من تطهير ثلاثة معاقل للمسلحين بأوركزاي الواقعة بالحزام القبلي وفق مسؤولين باكستانيين.
 
وأشارت المصادر إلى جرح 15 مسلحا وجندي باكستاني واحد بالاشتباكات، وتدمير خمسة مجمعات يستخدمها المسلحون مخابئ ومعسكرات تدريب خلال القصف المدفعي والجوي.
 
وتعتبر أوركزاي ملاذا لطالبان باكستان وزعيمها حكيم الله محسود الذي تعتقد السلطات أنه قتل بغارة جوية أميركية مطلع العام الجاري، لكن حركته تصر على أنه ما زال على قيد الحياة دون أن تقدم أي دليل على ذلك.

وجاءت العملية الباكستانية الأخيرة بعد ساعات من إعلان مصادر استخباراتية مقتل ستة أشخاص وصفتهم بالمتشددين بقصف بطائرة دون طيار أميركية استهدف مجمعا بسوق بمدينة ميرانشاه مركز مقاطعة شمال وزيرستان أمس.

وتكثف الولايات المتحدة هجماتها بطائرات دون طيار بالحزام القبلي الباكستاني المحاذي للحدود الأفغانية، منذ التفجير الانتحاري الذي استهدف قاعدة أميركية تخضع لحراسة مشددة عند الحدود بولاية خوست شرقي أفغانستان وأودى بحياة سبعة من وكالة المخابرات المركزية الأميركية وضابط أردني في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
ويُعد قصف ميرانشاه مساء الثلاثاء الأحدث في نحو مائة غارة شنتها طائرات أميركية دون طيار، وقتلت أكثر من 830 شخصا منذ أغسطس/ آب 2008.

المصدر : وكالات